تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

موقع حورته.. أحد أهم المواقع الأثرية في سورية والعالم

يقع موقع حورته الأثري على بعد 17 كم شمال مدينة أفاميا، ويعد أحد أهم المواقع اﻷثرية في سورية بل في العالم، حيث توجد منه خمسة مواقع فقط مشابهة له، ضم الموقع في طياته معالم أثرية وكنيستين إحداهما قائمة على أنقاض معبد «ميترا»، وهو أحد المعابد الخمسة في العالم الذي احتفظ برسومه الجدارية، ويعود هذا المعبد إلى الفترة البيزنطية، وهو مغارة بعمق أربعة أمتار، ويضم المدخل والدرج الحجري الذي يصل بين قاعتين اليمنى التي تحتوي تمثالاً للآلهة ميترا، أما القاعة الأخرى للمعبد، فتقع في الجهة اليسرى، وتُعد ملحق عبادة للقاعة الرئيسة، وتضم القاعتان مجموعات فريدة من الرسوم واللوحات الجدارية المتشابهة تمثل الآلهة «ميترا» وتصور أشخاصاً من جنسيات شرقية مختلفة كالصينيين، وأناساً من بلدان الشرق الأوسط وتجسد الرسوم صوراً لعدة حيوانات منها الأسود والغزلان وغيرها. أما الكنيستان فهما من طراز البازيليك (كنيسة فوتيوس، كنيسة ميخائيل) حيث عُثر في الكنيسة الكبرى (فوتيوس) على ثلاث سويات فسيفسائية رائعة عُرضت في متحف أفاميا كما عُثر في فسيفساء السوية الأولى على ثلاثة نصوص كتابية يونانية مؤرخة في أعوام (438– 484)، وتمثل مناظر لطيور وزخارف هندسية نباتية متنوعة تعود لمنتصف القرن الخامس الميلادي، وفي الجناح الغربي من الرواق الشمالي لكنيسة «ميخائيل» لوحة تضم بداخلها مجموعة من الحيوانات المفترسة وهي تصطاد طرائدها، والنصف الثاني منها هودج محمول على «بغلين» يجر أحدهما شخص، وفي الرواق الأوسط هناك لوحة، بداخلها أيقونة السيد «المسيح» وهو يجلس على كرسيه، ويعود تاريخ هذه اللوحة إلى القرن الخامس الميلادي.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات