تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

مدير محروقات: سعر ليتر مازوت التدفئة هو 183 ليرة..وعلى المواطن ان يشتكي

مازوت

أوضح مدير شركة محروقات، مصطفى حصوية أن التسجيل على الدفعة الثانية كما تمّ في الدفعة الأولى عبر البطاقة الذكية بالوسائل والتطبيق المتاح من شركة تكامل (وين) أو الطلب عبر الرقم (#9884*)، مؤكداً أن الأولوية ستكون للذين لم يحصلوا على الدفعة الأولى وهم أعداد قليلة.

وشدّد حصوية على أهمية الشكوى كونها تساعد المحروقات في ضبط عمليات التوزيع وإعادة الحقوق لأصحابها، معتبراً أن الشركة تبيع مادة مازوت التدفئة للموزع بمبلغ 180 ليرة للتر الواحد، بشرط أن يُباع للمواطن بسعر 183 ليرة، مشيراً إلى أن مبيع اللتر بسعر أعلى هو أمر مخالف للشروط المتفق عليها بين الشركة والموزّع، مستغرباً غياب ثقافة الشكوى لدى أغلب المواطنين، ما يترك ضعاف النفوس خارج المحاسبة، داعياً إلى أحقية المواطن بطلب الإيصال من الموزع مكتوباً عليه الكمية التي تمّت تعبئتها والسعر النظامي للبيع، لافتاً إلى أن معظم الموزعين لا يلتزمون بموضوع إعطاء وصل للمواطن الذي قام بالتعبئة، مبيناً أن المواطن بإمكانه الاتصال على الرقم 119، موضحاً أنه في حال التأكد من أي حالة تلاعب في الكيل سيحصل المواطن على الكمية الناقصة، ثم اتخاذ الإجراءات المناسبة بحق الموزّع الذي قام بالتلاعب.

يُشار إلى أن ريف دمشق خصّصت محطات وقود لتغطية احتياجات المواطنين لتسهيل التعبئة والتوزيع، علماً أن نسبة المسجلين كبيرة مقارنة بالسنوات السابقة، وخاصة بعد عودة الأمن والأمان لربوع المحافظة، وأن احتياجات المحافظة ٥٠ مليون لتر، ويبلغ عدد البطاقات الأسرية ٤٧٠ ألف بطاقة، حسب تأكيدات مدير محروقات ريف دمشق جهاد أبو حوى.

وعن توفر المادة في السوق السوداء بأسعار مرتفعة، وعمليات التلاعب والغش من أصحاب الصهاريج، لم يخفِ أبو حوى وجود تجاوزات واستغلال من بعض أصحاب الصهاريج الخاصة للمواطنين، إلا أن الشركة تستقبل جميع الشكاوى مرفقة برقم جوال الموزّع أو رقم الصهريج، أو يمكن على رقم البطاقة الذكية معرفة الموزع، حيث تمّت معاقبة ومحاسبة المرتكبين وإلغاء الرخصة الممنوحة لهم، وذلك بالتعاون مع مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك، وخاصة التلاعب بالكيل أو تقاضي أسعار زائدة من المواطنين.

البعث

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات