تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض... مجلس الوزراء يناقش مشروع صك تشريعي يتيح إصدار النظام النموذجي للحوافز والعلاوات والمكافآت للعاملين ف... منحة مالية لجميع العاملين والمتقاعدين في الدولة مرسوم خاص بالأسواق القديمة والتراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور يحمل إعفاءات وتسهيلات غير مسبوقة

إغلاق 180 محلا في دمشق خلال شهر .. والأسعار “مكانك راوح”

كشف معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق عبد المنعم رحال أنه” بلغ عدد الضبوط التموينية المنظمة منذ بداية الشهر وحتى تاريخه 800 ضبط تمويني بمخالفات متنوعة عدم الإعلان عن الأسعار، ووجود مواد منتهية الصلاحية، وعدم إبراز فواتير” .

وقال رحال “منذ صدور التعميم رقم 13 الذي جاء فيه أن أي محل غير معلن عن أسعاره يتم تنظيم الضبط اللازم ويغلق بشكل مباشر، حيث بلغ عدد المحال التي إغلاقها بعد صدور التعميم 180محلا بمخالفة عدم الإعلان عن الأسعار، كما أنه يتم إلزام صاحب المحل بتعهد خطي بأن يعلن عن الأسعار بشكل واضح ومقروء وبالليرة السورية “.

وعن سبب ارتفاع الأسعار الحاصل في الأسواق أرجع معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق السبب “إلى جشع بعض التجار”.

مضيفاً “لايمكننا القول أن بائع الجملة هو من رفع السعر أو بائع المفرق، ولايوجد أي مبرر لرفع الأسعار بهذه الطريقة، قد يكون بائع الجملة هو من رفع السعر أو بائع المفرق والسبب الرئيسي هو الجشع”، مؤكداً أن” أي محل أسعاره مرتفعة يتم إغلاقه بشكل فوري”.

وعن ارتفاع أسعار اللحوم في الأسواق وانخفاض سعرها في صالات السورية للتجارة أجاب رحال أنه” من الطبيعي أن يكون هناك فرقا بالأسعار كون السورية للتجارة هي مؤسسة للتدخل الإيجابي، ويجب على بائعي اللحوم والدجاج الالتزام بنشرات الأسعار التي تصدرها المديرية”.

وأكد رحال” نعمل على ضبط الأسواق من خلال تواجد أكثر من دورية في نفس السوق، حيث بدأنا بضبط المحال التجارية الصغرى “بائعي المفرق” وصولاً إلى محال الجملة أو المستورد”.

الخبر

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات