تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

إغلاق 360 فعالية تجارية وخدمية في مدينة دمشق


تم إغلاق أكثر من ٣٦٠ محل تجاري وفعاليات خدمية واقتصادية في دمشق، وذلك بسبب مخالفتها قرارات رئاسة مجلس الوزراء بإغلاق الفعاليات التجارية والخدمية منذ تاريخ ٢٢ آذار الجاري، إضافة لبعض مخالفات المحلات التي سمح لها باستمرار العمل سواء المحلات التي تبيع المواد الغذائية أو التي تقدم خدمات صحية وغيرها مما سمح به القرار.

واكد رئيس قسم شرطة محافظة دمشق، العقيد موفق طراف قصريني، أن قرار الإغلاق لمدة غير محدودة ليس الهدف من خلاله الإضرار بأصحاب هذه الفعاليات بقدر العمل على تأمين الحماية لهم وللمجتمع من خلال منع انتشار هذا الوباء.

وتمنى من أصحاب جميع الفعاليات الالتزام بعملية الإغلاق للتعجيل بانتهاء هذه الحالة والعودة ببلادنا إلى الحالة الطبيعية.

وعن الرقابة الصحية، أكد قصريني أن مديرية الشؤون الصحية في محافظة دمشق تقوم وبمؤازة من قسم شرطة المحافظة بمراقبة تطبيق الشروط الصحية في المحلات التي يسمح بعملها ومنها المطاعم.

وفي هذا الإطار تم تنظيم ٢٢٥ ضبط بحق هذه الفعاليات منذ منتصف الشهر الجاري، كما تم إغلاق ١١٧ فعالية لأسباب صحية لمدة غير محددة، وهي من ضمن جميع الاغلاقات التي تحدثنا عنها.

وعن منع إدخال مواد البناء ونقلها ضمن المدينة، أكد قصريني أنه بناء على تعليمات محافظة دمشق وبغية عدم إتاحة الفرصة لمن يحاول إستغلال الظروف الحالية للقيام بمخالفات بناء فقد تم إيقاف العمل في جميع رخص البناء، وعدم السماح بنقل مواد البناء تحت أي مبرر كان، لعدم تمكين من يستغلون هذه الظروف للقيام بمخالفات نتيجة انشغال الأجهزة المعنية بمواجهة هذا الوباء.

الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات