تخطى إلى المحتوى

البدروسية …موقع سياحي متميز وشاطىء رمال سوداء للعلاج والجمال..

بانوراما سوىية:

تتمتع هذه القرية بالعديد من المزايا التي تجذب السياح ولاسيما شاطئها ذو الرمال السوداء التي تفيد لأغراض التجميل وأمراض الجلد والحساسية وغيرها مما يتعلق بشؤون الصحة والجمال حتى إن الحصا الكبيرة المتوضعة على الشاطئ يستخدمها السكان والسياح لمعالجة أمراض الصدف والفطور التي تنجم عنها الحكة وغيرها..

وقد تمكن سكان البدروسية من استثمار موقعها السياحي والمبادرة بنشاطات ومشاريع صغيرة تساعدهم على الاستفادة مما ينعمون به من جمال، إذ إن المطاعم الشعبية تنتشر في العراء على مقربة من الغابات والأنهار والينابيع الجميلة.

تتمتع البدروسية بكل مقومات السياحة، فهي من المناطق الحدودية مع تركيا، تتميز بجمال طبيعتها وغاباتها التي تعانق البحر في رأس البسيط و الجبال الساحرة التي تكتسي عباءة خضراء من السنديان والبلوط والصنوبر والبطم ، وتطل على البحر الذي تغطيه طيور النورس المحلقة فوقه مشهداً رائعاً، قلما يتكرر في مناطق أخرى.

هي قرية في الشمال الغربي من رأس البسيط ، تتبع لناحية قسطل المعاف ، مركز منطقة ومحافظة اللاذقية ، وتبعد عن الحدود التركية حوالى عشرة كيلو مترات ، وعن مدينة اللاذقية حوالي خمسين كيلو متراً.

وفي حين يبعد خليج أم الطيور، الذي تستقطب خدماته الفئات الشعبية، 30 كيلومتراً الى الشمال من مدينة اللاذقية، يقع رأس البسيط على مسافة 50 كيلومتراً منها لجهة الشمال أيضاً ويتصل به مباشرة شاطئ البدروسية لمسافة 1500 متر مستثمرة سياحياً وتفرشها الشاليهات والمطاعم والمحال التجارية.

يعمل السكان بزراعة أراضيهم المدرجة والخصبة بالحمضيات والمشمش والرمان والخضر والقليل من الحبوب سقياً من نبع البدروسية، تؤمن مياه الشرب من النبع الموجود في طرفها الجنوبي الشرقي. تصلها ببلدة قسطل المعاف طريق مزفتة.

مساكنها الموجودة على المنحدر قديمة وحجرية، وقد هجرها أصحابها بعد أن قاموا ببناء منازل اسمنتية حديثة في السهل الساحلي وعلى السفوح القريبة. ونظراً لموقعها الجميل، يؤمها السياح والمصطافون للاستجمام والراحة، ويعمل سكان البدروسية بزراعة أراضيهم المدرجة والخصبة بالحمضيات والمشمش والرمان والخضر والقليل من الحبوب التي تعتمد على السقاية من نبع البدروسية الذي تشتهر فيه هذه المنطقة، والذي يتدفق رقراقاً عند أسفل جبل الأقرع ليروي أراضيهم والقرى المجاورة، لذلك اختاروا مكان النبع ليقيموا عدداً من المصايف والمطاعم والمقاهي التي خصصت للسياح.
.
أبرز ما يميز البدروسية جزيرتها التي لا تبعد عنها أكثر من مئة متر وتسمى بجزيرة الحمام التي تشكل هدفاً للسباحة من قبل زوار البدروسية، وهي عبارة عن صخرة ضخمة تنمو فيها بعض النباتات البرية وتبلغ مساحتها نحو خمسة دونمات يسكنها طائر النورس الذي لا يكف عن الطيران والزقزقة ما يزيد جمال البحر جمالاً…

بانوراما سورية – سورية السياحية

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات