تخطى إلى المحتوى

بعد نجاح الربط الشبكي بين التجاري والعقاري.. هل تسهم العملية في تخفيف الأعباء عن المواطن

بعد ثلاثة أيام من بدء تجربة الربط الشبكي بين صرافات المصرفين التجاري والعقاري نجحت العملية وأصبح بمقدور حاملي بطاقات التجاري سحب رواتبهم من صرافات العقاري وبالعكس في إجراء يهدف إلى تقليل الازدحام في ظل الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا وتخفيف الأعباء عن المواطنين.

سانا جالت على كوات الصرافات الآلية للتجاري والعقاري في صالة الإدارة العامة للعقاري وفرع المصرف التجاري رقم 6 في دمشق واستطلعت آراء المواطنين عن التجربة وشاهدت نجاح عمليات سحب الرواتب بيسر رغم وجود حالات ازدحام جرى تنظيمها لاحقاً إضافة إلى تلافي بعض المشاكل التي ظهرت أمس خلال تطبيق العملية والتي تمثلت بعدم تمكن بعض الأشخاص من حاملي بطاقات العقاري والتجاري من سحب رواتبهم من صرافات المصرف الآخر الأمر الذي برره المختصون في المصرفين نتيجة الضغط الكبير على الشبكة.

كارين الجوراني التي تحمل بطاقة للمصرف التجاري أشارت في تصريح لـ سانا إلى أنها قامت اليوم بسحب راتبها من صراف العقاري في صالة الإدارة العامة بساحة المحافظة وكان هناك تعاون وتنظيم للدور من قبل العاملين بالمصرف معربة عن شكرها لهذه الخدمة التي تسهل على الموظف سحب راتبه الأمر الذي أكده أيضاً المهندس فادي غريب مبيناً أنه قام اليوم بسحب راتبه من بطاقة للتجاري بصراف للعقاري بشكل سهل ومبسط مشيرا إلى المعاناة التي كان يتكبدها قبل الربط الشبكي بين التجاري والعقاري في البحث عن صراف آلي لاستلام راتبه.

بعض المشاكل التي ظهرت خلال تطبيق العملية تتمثل في أن حاملي بطاقة التسليف الشعبي يضطرون عند سحب رواتبهم من كوة العقاري إلى سحبها على عدة دفعات كما أفاد عثمان عثمان الذي يحمل بطاقة تسليف شعبي علما بأن صرافات التسليف تسمح له بسحب مبلغ الـ 50 ألف ليرة دفعة واحدة داعيا إلى إيجاد حل لهذه المشكلة.

وعند عرض المشكلة على مدير عام مصرف التسليف الشعبي الدكتور نضال العربيد أكد أن هذه المشكلة تقنية وبرمجية حيث يقوم التسليف بالتنسيق مع العقاري لحلها بحيث تتم برمجة واجهة الصراف الآلي للعقاري لإضافة عبارة مبالغ أخرى على الواجهة وتمكين حاملي بطاقات التسليف من سحب مستحقاتهم دفعة واحدة.

وفي تصريح لـ سانا أشار مدير المعلوماتية بالمصرف العقاري مجد السلوم إلى أن المهندسين في التجاري السوري والعقاري تمكنوا في زمن قياسي رغم الصعوبات التقنية في البنية التحتية من الربط الشبكي بين المصرفين نظرا لضرورات تخفيف الازدحام في ظل الإجراءات الاحترازية بالتصدي لفيروس كورونا مؤكدا أن عمليات سحب الرواتب وفقا للربط الشبكي كانت ناجحة بنسبة تتجاوز 95 بالمئة.

ويؤكد السلوم أن المشاكل والأخطاء في عملية سحب الرواتب بصرافات العقاري ولا سيما لجهة تلبية طلبات الزبائن هي نادرة الحدوث وتعود إما لانقطاع الشبكة أو الضغط عليها أو عدم وجود رصيد وتأخر الرد عبر خطوط الاتصالات الالكترونية.

وبالنسبة للسقف المحدد بـ 10 آلاف ليرة في المرة الواحدة من السحب لحاملي بطاقات التجاري عبر صرافات العقاري و34 ألف ليرة لحاملي بطاقات العقاري عبر صرافات التجاري ما يؤدي إلى قيام المتعامل بعدة عمليات لسحب راتبه أوضح السلوم أن السبب هو قدم البرمجيات في واجهة الصراف الآلي فهي بحاجة إلى ترقية ويعمل العقاري على تعديلها بما يتناسب مع طلبات الزبائن.

مدير مديرية الدفع الإلكتروني في التجاري السوري المهندس سميع حمود أوضح من جانبه أن تفعيل الربط الشبكي بين التجاري والعقاري استلزم جهودا مضنية من المصرفين تضمنت القيام بأعمال فنية ومحاسبية ومالية كبيرة وحسب المعطيات الإلكترونية الأولية منذ أمس الأول وحتى تاريخه فإن هذه العملية ناجحة بشكل كبير.

وبالنسبة للسقف المحدد في المرة الواحدة من السحب لبطاقات التجاري بصرافات العقاري وبالعكس أوضح حمود أن هذا السقف قديم وموجود منذ كانت المنظومات في المصرفين التجاري والعقاري قبل 9 سنوات وكان هذا السقف يعتبر جيدا وبالتالي فالمنظومات بحاجة إلى تحديث وتنفيذ إعدادات جديدة بحيث يتمكن المتعامل سواء مع العقاري أو التجاري على صراف الآخر من سحب راتبه دفعة واحدة وليس بعدة مرات.

وعزا حمود مشكلة عدم تمكن بعض حاملي بطاقات العقاري من سحب مستحقاتهم بصرافات التجاري إلى الضغط وحدوث فصل أحياناً في واجهة المستخدم نظرا لعمل المنظومات في التجاري والعقاري بطاقتها القصوى ولكون السحوبات كبيرة مؤكدا أن الفصل في الشبكة لا يستغرق أكثر من عشر دقائق لوجود مهندسين مناوبين يعملون على حل المشكلة عند حدوثها.

ومنذ بدء عملية الربط الشبكي بين التجاري والعقاري أمس الأول ولغاية الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم بلغ عدد حركات السحب المسجلة لبطاقات التجاري بصرافات العقاري 5888 حركة بمبالغ سحوبات تقدر بنحو 54 مليون ليرة سورية وعدد حركات بطاقات العقاري بصرافات التجاري 9969 حركة بمبالغ سحوبات تقدر بأكثر من 204 ملايين ليرة سورية وذلك حسب ما أكده حمود.

يشار إلى أن عدد الصرافات الآلية العاملة لدى العقاري يبلغ 250 صرافا آليا ولدى التجاري السوري 370 صرافا.

وسيم العدوي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات