سوريون يحصلون على المرتبة الأولى في المانيا

قالت صحيفة “متل دوتشه” الألمانية إنه رغم ارتفاع عدد الأطباء المسجلين في وزارة الصحة إلا أن ألمانيا تعاني من نقص في الأطباء، لذلك تستقدم أطباء أجانب.

واشارت الصحيفة الالمانية أن الأطباء السوريين يحتلون المركز الأول بعدد الأطباء القادمين من خارج ألمانيا.

وتابعت الصحيفة أنه يوجد لكل 200 شخص في ألمانيا طبيب واحد، لافتة إلى أن عدد الأطباء العاملين في القطاع الصحي يشهد ارتفاعا فقد تم تسجيل 402,000 طبيب في عام 2019 في وزارة الصحة أي ازداد عددهم حوالي ألف طبيب عن عام 2018.

وأردفت الصحيفة أن منظمة الأطباء في ألمانيا بحاجة ملحة للأطباء الشباب بسبب عدد المسنين المرتفع في ألمانيا.

وأشارت إلى أن المنظمة تستقدم أطباء أجانب وهذا ما يعوض بعض النقص الحاصل في الكادر الطبي، منوهة إلى أن هناك حوالي 4486 طبيبا سوريا وهم بذلك يحتلون المركز الأول بعدد الأطباء الأجانب العاملين في ألمانيا يليهم الأطباء القادمين من رومانيا ويبلغ عددهم 4433.

وبدوه، أكد “كلاوس رينهاردت” رئيس الجمعية الطبية الألمانية أن انتشار جائحة كورونا أظهرت مدى الحاجة للكادر الطبي وأهميته في الحياة الاجتماعية والاقتصادية وعلى الحكومة الألمانية أن تعطي أولوية لنظام الرعاية الصحية.

الجدير بالذكر أنه بحسب آخر إحصائية صادرة عن نقابة الأطباء الاتحادية في 2018 بلغ عدد الأطباء العرب العاملين في ألمانيا 9850، يتصدرهم الأطباء السوريين بـ 4156 طبيبا.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات