تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

هواية تتحول إلى مشروع صغير مربح على يد الحرفية سراء أحمد

لم تكن سراء احمد تخطط قبل أربعة أعوام لتحويل بعض الأعمال اليدوية التي بدأت ممارستها كهواية الى مشروع صغير تقوم به في المنزل ويشكل مصدر دخل إضافي لأسرتها المؤلفة من ستة أفراد.

تشكيل مجموعة أزهار بالخرز الملون والأسلاك النحاسية هو الحرفة التي تعمل أحمد على تطويرها بشكل يومي موضحة في حديثها لـ سانا سياحة ومجتمع أن عملها مر بمراحل فيها الكثير من التجارب الفاشلة والناجحة في تصنيع الأزهار إلى أن تمكنت من تكوين تجربتها الخاصة في هذا المجال.

الشغف بالفكرة كان عنوان التحدي الذي قررت أحمد أن تخوضه حيث انطلقت من بروش صغير وجدته على أحدى قطع الملابس التي اشترتها وصنعت منه قطعة أهدتها لإحدى قريباتها التي أبدت إعجابها به مشيرة إلى أنها لاقت تشجيعا من الأقارب والأصدقاء ما دفعها للاستمرار وصناعة المزيد من القطع إلى أن أصبحت لديها مجموعة خاصة مكنتها من المشاركة في معارض متعددة.

المشاركة في المعارض منحت أحمد المزيد من الثقة بالنفس والرغبة في إنجاز المزيد حيث توضح أن أهم مشاركاتها كانت في معرض دمشق الدولي عام 2019

مشيرة إلى أن أولى المشاركات كانت في معرضين لاتحاد الحرفيين بطرطوس اللذين قدما لها دعماً ساهم في انتشار أعمالها.

وعن طريقة عملها تقول أحمد “أستخدم الخرز إضافة لأسلاك النحاس العادية التي أقوم بتلوينها بعد الانتهاء من صنع الورود بلون يجعل القطعة متناسقة الألوان وجذابة” لافتة إلى أن الوقت اللازم لتصنيع كل قطعة يختلف حسب حجمها ونوعها وكلفتها.

وتشير إلى أنها تستخدم الانترنت حاليا للتسويق لمنتجاتها وتبدي تفاؤلا كبيرا بالإقبال الذي تشهده منتجاتها على الرغم من أنها من الكماليات حسب تعبيرها لكنها تؤكد وجود الكثير من المتابعين الذين يتمتعون بنظرة فنية ويحبون الأعمال اليدوية ويسعون إلى اقتنائها وشرائها.

غرام محمد

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات