دراسة لإقامة مصنع سوري- بيلاروسي لتجميع الآليات الهندسية والشاحنات وتوطينها في سورية

بانوراما سورية:
دراسة مشروع إقامة مصنع لتجميع الآليات الهندسية بأنواعها المختلفة وتفعيل علاقات التعاون وتطويرها كانت أهم النقاط التي ركز عليها الاجتماع الذي عقده وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف مع السفير البيلاروسي بدمشق السيد/ يوري سلوكا/ والوفد المرافق له من احدى الشركات البيلاروسية لتصنيع السيارات والآليات الهندسية .
تم استعراض الخطوات التي توصل لها الطرفين لإقامة مصنع لتجميع الآليات الهندسية والشاحنات وتوطينها في سورية لا سيما أن الوفد البيلاروسي قدم كل ما يتعلق بهذا العمل فنيا والتفصيلات اللازمة لكل مرحلة ، على أن يقدم الجانب السوري المكان المخصص لإقامة المنشآت اللازمة لهذا المصنع .
أكد الوزير على ضرورة ترجمة الاتفاقيات وبرتوكولات التعاون الموقعة مع الجانب البيلاروسي ضمن الاجتماعات الدورية للجنة المشتركة السورية البيلاروسية إلى عمل حقيقي يعود بالفائدة على الجانبين والبدء بإقامة شراكة مشتركة بهذا الخصوص ، منوهاً بأهمية توطين صناعة الآليات الهندسية بأنواعها المختلفة لسد حاجة قطاعنا الإنشائي منها وتأمين حاجة الجهات العامة أيضا من إنتاجها ، وأشار عبد اللطيف إلى أهمية وضع برنامج زمني وخطة تتوضح من خلالها ألية العمل ومدى تنفيذ كل المراحل المتفق عليها من الجانبين لا سيما أن الوزارة زودت الجانب البيلاروسي باحتياجات الشركات الإنشائية من الآليات ، وجهزت العديد من المواقع التي تصلح لإقامة المنشآت اللازمة لإقامة هذا المصنع على أن يتم اختيار الموقع المناسب لخدمة كافة المناطق السورية وحسب دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع .
وبدوره اوضح نائب المدير العام للشركة البيلاروسية / السيد ألكسندركرافيشينكو/ أهمية هذا المشروع للطرفين وعليه تم وضع خطوات عملية لتطوير التعاون وتم تقديم الحلول الفنية لإقامة هذه الصناعة، كما تم الاتفاق حول الموديلات الأولية التي سيتم تجميعها و مناقشة التعاون المستقبلي اللاحق لباقي مراحل العمل .
وبين المهندس محمد عاصي المدير العام للشركة العامة للطرق والجسور أنه تم دراسة العديد من المواقع التي تصلح ان تكون نواة لإقامة هذا المشروع الهام وسيتم مرافقة الوفد البيلاروسي يوم غد لاطلاعهم على المواقع بعدد من المحافظات بحيث يتفق الجانبين على الموقع المناسب .
وفي نهاية الاجتماع تم التأكيد من الجانبين على أن الرغبة الحقيقية في إطلاق مصنع لتجميع الآليات والفائدة المشتركة سيكون الدافع الأساسي للبدء الفعلي بهذا المشروع الحيوي .
حضر الاجتماع معاون الوزير المهندسة راما ظاهر وقنصل جمهورية بيلاروس بدمشق الدكتور وائل بطل وعدد من المعنيين والمختصين من الجانبين .
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات