المصرف الزراعي: بيع الأسمدة للفلاحين بسعر التكلفة والتوقف عن بيعها بالسعر المدعوم

قرر مجلس إدارة المصرف الزراعي التعاوني بيع الأسمدة للفلاحين بسعر التكلفة والتوقف عن بيعها بالسعر المدعوم دون تسجيل أي ربح للمصرف وذلك بناء على توصية من اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء.

ووفقاً لقرار من مجلس إدارة المصرف يحدد سعر مبيع الطن الواحد من سماد السوبر فوسفات بمليون و112 ألف ليرة سورية وسعر مبيع الطن الواحد من سماد اليوريا بمليون و366 ألف ليرة سورية وسعر مبيع الطن الواحد من سماد نترات الأمونيوم بـ 789 ألفاً و600 ليرة سورية.

وطلب المجلس من فروع المصرف استئناف عملية بيع الأسمدة للفلاحين أصولاً وفق الترخيص الزراعي وجدول الاحتياج المعمول به لدى المصرف اعتباراً من تاريخه والتريث في بيع مادة سماد سلفات البوتاس حتى إبلاغ هذه الفروع باستئناف البيع مؤكداً أنه في حال حصول أي نقص لدى الفروع يتم التغريم بسعر البيع المذكور آنفاً.

وفي تصريح لمندوب سانا أوضح مدير عام المصرف إبراهيم زيدان أن تسعير الأسمدة في القرار المذكور الصادر وفقاً لتوصية اللجنة الاقتصادية تم بناء على التكلفة الحقيقية الواردة إلى المصرف مع إضافة تكاليف الشحن وأجور العتالة والعاملين مبيناً أنه تم التسعير أيضاً دون أي هامش ربح وبأقل من السعر الرائج بمعدل ما بين 10 و15 بالمئة وذلك بهدف تأمين استجرار المادة للفلاحين.

وأكد زيدان أن الحكومة تعمل على إيجاد آليات جديدة للاستمرار بدعم القطاع الزراعي والفلاحين مبيناً أنه تم منذ بداية العام الجاري الإعلان عن خطة طموح للإقراض في المصرف تم بموجبها تحديد حجم المبالغ المخطط إقراضها ضمن الخطة التسليفية بقيمة إجمالية تقدر بـ 50 مليار ليرة سورية.

بانوراما سورية- سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات