برئاسة وزير السياحة.. اجتماع عمل في مجلس مدينة طرطوس لدعم وتشجيع السياحة الشعبية وتقديم كل التسهيلات لإنجاح الموسم السياحي

بانوراما سورية-وفاء فرج
عقد مجلس مدينة طرطوس اجتماع عمل برئاسة وزير السياحة المهندس محمد رامي مرتيني وحضور محافظ طرطوس المحامي صفوان أبو سعدى ورئيس مجلس مدينة طرطوس القاضي محمد خالد زين وأعضاء المكتب التنفيذي لمجلس مدينة طرطوس والمدراء المعنيين في وزارة السياحة ومجلس مدينة طرطوس، ومدير سياحة طرطوس ورئيس الغرفة.
حيث أوضح السيد الوزير أن الهدف من الزيارة هو الاطلاع على واقع المشاريع السياحية قيد التنفيذ والمنشآت السياحية التي يتم إعادة تأهيلها وتقديم الدعم لها وتفقد موقع شاطئ الكرنك الذي تنفذه الشركة السورية للنقل والسياحة بالتعاون مع مجلس مدينة طرطوس في ضوء رؤية الوزارة لدعم وتشجيع السياحة الشعبية وتقديم كل التسهيلات لإنجاح الموسم السياحي.
وأشار السيد المحافظ أن محافظة طرطوس كانت مثالا يحتذى في حب الوطن من خلال ما قدمه أبنائها خلال الحرب الظالمة على بلدنا واستمرارهم بالعمل والبناء كما بين أنه تم تذليل كافة الصعوبات أمام المشاريع السياحية المتعثرة وباشرت العمل فعلاً وهي تلقى كل الدعم والتشجيع.
السيد رئيس مجلس مدينة طرطوس شكر وزارة السياحة على الدعم الكبير المقدم للمشاريع السياحية في المدينة والمحافظة وأن نجاح العمل هو ثمرة للتعاون المشترك في ضوء التوجيهات الحكومية وتمنى على السيد الوزير نقل تحيات أهالي طرطوس أم الشهداء إلى الحكومة والنظر بتأمين الاعتماد المالي اللازم لإعادة تأهيل الكورنيش البحري وطريق الأحلام لاسيما لجهة إكسائه بقميص اسفلتي جديد بعد أن تجاوز عمر الطريق الحالي 30 عام وكذلك صيانة الإنارة الشارعية نظراً لأهمية هذا الطريق سياحياً كونه واجهة للمحافظة كلها.
رئيس غرفة السياحة أضاء على التعاون الكبير والمشترك بين مجلس المدينة وغرفة السياحة في خدمة العمل السياحي.
وقام السادة أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المدينة والمدراء المعنيين في المدينة بطرح مجموعة من القضايا التي تهم العمل السياحي منها التأكيد أن تكون السياحة الشعبية بأسعار رمزية في متناول جميع المواطنين لاسيما في شاطئ الكرنك للسباحة الشعبية والسماح بالترخيص السياحي على الكورنيش البحري للمدينة دون تقييد ذلك بوضع إشارة لصالح الوزارة ومتابعة البرامج الزمنية للمشاريع المتعثرة وتحرير الشرائح السياحية جنوب المدينة من إشارة الآثار حتى تتمكن المدينة من استثمارها وتأمين موارد مالية وتفعيل الترويج السياحي لاسيما موضوع السياحة الطبية نظراً لما تتمتع به المدينة من مقومات علمية طبية وكذلك طلب تأمين التمويل المالي اللازم لتعزيل ميناء أرواد الحالي نظرا لتراجع حالته الفنية وطلب رصد الاعتماد المالي اللازم لتنفيذ الطريق الذي يخترق منطقة التنظيم السياحي بطول 3،5 كم و بعرض 32 م بعد أن قامت المدينة بإعداد الدراسات اللازمة له نظراً لأهميته الشديدة إضافة إلى طلب المساعدة في نقل ملكية جزيرة الحباس إلى اسم مدينة طرطوس كونها تعتبر عامل أساسي من عناصر الجذب لمنطقة التنظيم السياحي ومتممة وغيرها من الطروحات التي تهم العمل السياحي في المدينة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات