دورة تدريبية لمنظمة “أكساد” بالتعاون مع وزارة الزراعة حول أهمية الغابة وحماية الموارد الطبيعية

برعاية وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا أقامت منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” بالتعاون مع وزارة الزراعة دورة تدريبية حول أهمية الغابة وحماية الموارد الطبيعية، وأهمية نشر مفهوم التنوع الحيوي لدى المجتمع المحلي في مقر “أكساد” اليوم.

وأكد مدير عام المركز العربي أكساد الدكتور نصر الدين العبيد في كلمةً له أن هذه الدورة التدريبية حول “أهمية الغابة وحماية الموارد الطبيعية وأهمية نشر مفهوم التنوع الحيوي لدى المجتمع المحلي” تأتي في إطار اهتمامات وزير الزراعة بالثروة الحراجية في سورية، خاصةً بعد ما لحقها من أضرار بنتيجة الحرائق التي حدثت مؤخراً، وفي صُلب أولويات وخطط عمل برنامج المراعي والموارد الحراجية في منظمة أكساد، وكثمرة للاتفاقية الإطارية بين الوزارة وأكساد في مجال تأهيل الكوادر الفنية ورفع القدرات المعرفية في شتى المجالات.

وأوضح أن منظمة أكساد تقوم مع الوزارة في تنفيذ أنشطة ومشاريع بحثية تخدم الثروة الحراجية في سورية منها: إعداد قاعدة بيانات علمية حول الأنواع الحراجية وتصنيفها العلمي ومناطق انتشارها، استخدام تقانات الاستشعار عن بعد، تشكيل فريق علمي مشترك مع وزارة الزراعة لمتابعة مواضيع إعادة تأهيل المناطق الحراجية المتضررة بالحرائق، دراسة الأنواع الحراجية المهددة بالانقراض، إنشاء حقل أمهات للنباتات الطبية والعطرية، تنفيذ /6/ سدات مائية بطاقة تخزينية /200/ ألف متر مكعب في المناطق الجبلية، و تقديم /100/ مليون ليرة سورية مساعدة مادية من “أكساد” قيمة تجهيزات لإطفاء الحرائق.

وأشار الدكتور العبيد إلى أن المركز قام بإعادة تأهيل ملايين الهكتارات من المراعي الطبيعية المتدهورة في كل من سورية، الأردن، المملكة العربية السعودية، الجزائر، اليمن، مصر، ليبيا، وسلطنة عمان ودراسة أسباب تدهور غابات العرعر في ليبيا والسعودية.

وتهدف الدورة التدريبية لتأهيل وتدريب ثلاثة وعشرين متدرباً من وزارة الزراعة والتي تستمر ثلاثة أيام إلى التعريف بالغابات ومنافعها البيئية والاقتصادية، وسبل حماية الموارد الطبيعية، والتعريف بالمعاني المتعددة للتنوع الحيوي وأهمية وآلية نشره في المجتمع المحلي، إضافة الى تنفيذ يوم حقلي في موقع ميسلون الحراجي.

ويقوم نخبة من باحثي أكساد وخبرائه المميزين إلقاء الضوء بشكل موسع خلال تدريباتهم لنقل تجاربهم وخبراتهم الى المتدربين ليتحقق الهدف المنشود منها نظرياً وعملياً وميدانياً وحقلياً.

حضر الافتتاح مدير الحراج في وزارة الزراعة الدكتور علي ثابت ومديرة الإرشاد الدكتورة انتصار جباوي ومدير زراعة ريف دمشق المهندس عرفان زيادة.

الإعلام الزراعي في سورية

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات