المهندس عرنوس يبحث مع رئيس اتحادي المقاولين العراقيين والمقاولين العرب مجالات التعاون في قطاع الإنشاء والبناء لاسيما في مرحلة إعادة الإعمار..

أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس خلال لقائه اليوم علي فاخر السنافي رئيس اتحادي المقاولين العراقيين والمقاولين العرب والوفد المرافق أهمية دور المقاولين في مجالات الإنشاء والبناء لاسيما في مرحلة إعادة إعمار وبناء ما دمره الإرهاب في البلدين.
ودعا المهندس عرنوس إلى تعزيز التعاون المشترك بين المقاولين العرب والسوريين وإنشاء شركات مشتركة تحقق المصلحة المتبادلة، مشيراً إلى أن الحكومة السورية على استعداد لتقديم مختلف أنواع التسهيلات والدعم لأي خطوة تحقق التشاركية وتنعكس إيجاباً على عملية إعادة إعمار ما دمره وخربه الإرهاب الذي استهدف بشكل ممنهج البنى التحتية والقطاعات الخدمية والتنموية والصحية والتعليمية.
كما أكد رئيس مجلس الوزراء أن القطاع الخاص شريك حقيقي للقطاع العام في تحقيق الاستقرار الاقتصادي والتنمية، إضافة إلى دوره في تأمين فرص العمل وتشغيل العمالة خصوصاً في قطاع المقاولات.
من جهته قال السنافي إن زيارة الوفد إلى سورية هدفها بحث الأفكار والمقترحات حول العمل المشترك مع المقاولين والقطاع الخاص في سورية وتأهيل الأرضية المناسبة لصنع شراكات حقيقية تخدم الجانبين، ورسالة إلى كل المقاولين العرب للقدوم إلى سورية والمشاركة في مشاريع إعادة الإعمار في مختلف المجالات، معرباً عن حرص الاتحاد على بذل كافة الجهود في سياق تطوير وتعزيز إمكانات قطاع المقاولات.
حضر اللقاء وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء الدكتور قيس محمد خضر ونقيب مقاولي سورية أيمن ملندي.
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات