خطوات تشاركية لتجميع الجرارات في حلب وصولاً للتصنيع الشامل

دمشق- بشار محي الدين المحمد

أتمّت الشركة العامة لتصنيع وتوزيع الآلات الزراعية بحلب استيراد مكونات خمسمائة جرار نهاية ٢٠١٩ من شركة ماهيندرا الهندية، وتمّ تجميعها وتسويقها بداية ٢٠٢٠ بموجب تسهيلات وأقساط من المصارف الزراعية.

وبيّن المدير العام للشركة عماد الدين العساف في تصريح لجريدة “البعث” أنه بعد تلك الخطوة لم تتمكّن الشركة من إكمال العقد مع شركة ماهيندرا، أو إبرام عقود لتوريد مكونات جرارات من شركات أخرى بسبب الحصار الاقتصادي المفروض على القطر، وتقوم الشركة حالياً بأعمال الإنشاءات المعدنية، وتصنيع الملحقات الزراعية، والتي تحظى بإقبال شديد من القطاعين العام والخاص، وما زالت الجهود مستمرة لتوريد مكونات الجرار لتجميعها بالشركة، وفي ظل مساعيها لتجديد خطوط الإنتاج، وإعادة بناء الشركات المدمّرة قامت وزارة الصناعة بطرح الشركة للتشاركية، وقد زار الشركة العديد من المهتمين محلياً، ووفود من دولتي العراق وإيران للاطلاع على واقع الشركة ودراسة إمكانية استثمارها.

وفي سياق متصل بحث وزير الصناعة زياد صبحي صباغ مع وفد من الشركة السورية الإيرانية للسيارات “سايبا” مؤخراً إمكانية التعاون المشترك بين الطرفين لإعادة إنتاج الجرارات في الشركة. ومن جانبه حدّد المدير العام لشركة “سايبا” محسن يزدان فر برنامج الشركة الذي سيبدأ بتجميع قطع الجرارات الجاهزة كخطوة أولى، وفي حال الوصول إلى نسب عددية أكبر من الجرارات المجمّعة يتمّ الانتقال تدريجياً إلى إنتاج بعض قطع الجرارات ضمن الشركة وصولاً إلى مرحلة الإنتاج الشامل.

وأبدى وزير الصناعة استعداد الوزارة لتقديم الدعم المطلوب للشركة والعمل على تذليل الصعوبات التي تواجهها، وكلف الوزير الشركة الإيرانية بتقديم دراسة جدوى اقتصادية للمقترح المقدّم، والكلف الاستثمارية المتوقعة، وقيمة المنتج النهائي في الأسواق المحلية، وتقديم تقرير عن الخدمات التي تقدّمها الشركة لتعميمها على كافة الجهات التي يمكن أن تستفيد منها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات