تشكيل مجلس الأعمال الاسترالي السوري لإيجاد بيئة حاضنة للفعاليات الاقتصادية من أصل سوري والتواصل مع الوطن الأم

أعلنت مجموعة من رجال الأعمال الاستراليين من أصل سوري عن تشكيل مجلس الاعمال الاسترالي السوري برئاسة الدكتور علي جورية بهدف ايجاد بيئة حاضنة للفعاليات الاقتصادية من أصل سوري في أستراليا والتواصل مع الوطن الأم وتقديم ما أمكن خلال الظروف التي تمر بها سورية.
وفي تصريح لـ” أخبار الصناعة السورية ” أعلن الدكتور جورية ان هذا التجمع حصل على الموافقات الرسمية من الحكومة الاسترالية وهو يعمل على إيجاد بيئة حاضنة لهذه الفعاليات الاقتصادية لمنحها دورا في الحياة الاقتصادية والاجتماعية وبالتعاون مع كافة الجهات و الفعاليات الاقتصادية في أستراليا.
و يسعى المجلس كما ذكر جورية إلى تنمية وتطوير التعاون مع الوطن الأم سورية في المجالات الاقتصادية المختلفة في هذه الظروف المصيرية التي يمر بها الوطن ووضع الامكانيات المتاحة للتجمع في هذا الاطار اضافة الى جمع كافة الفعاليات في المغترب عامة واستراليا خاصة ومن جميع مكونات المجتمع السوري والنسيج الاجتماعي المميز له والذي كان ولايزال مثالا للعيش المشترك ضمن اطار وطني والتزام مبدأي.
ويأمل جورية أن يكون للمجلس الجديد نظيرا له من الجانب السوري ليتم التنسيق فيما بين المجلسين بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وإقامة شراكات بين رجال الأعمال من البلدين والمساهمة في مشاريع اعادة الاعمار في سورية.
ويتألف المجلس من الدكتور علي جورية رئيسا والمهندس ظافر عايق نائبا للرئيس والدكتور مهند مرسي أمينا للسر والدكتور بشار قهواتي أمينا للصندوق وكل من الدكتور علي العشي والدكتور عمار حمد ولؤي الرفاعي وعلي رمضان وجورج شهرستان أعضاء تنفيذيين.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات