وزارة السياحة العام ٢٠٢١ : ٣٣ مليار قيمة أعمال فنادق وزارة السياحة وارباح ١٤ مليار و٧٠٠ مليون ليرة لغاية تشرين الثاني

بانوراما سورية-وفاء فرج:
أظهرت مؤشرات العمل لوزارة السياحة للعام 2021 عن انجاز العديد من الاعمال منها في مجال الفنادق والشركات حيث حققت الفنادق العائدة بملكيتها لوزارة السياحة (داما روز– شيراتون دمشق– شهبا حلب – منتجع لاميرا) من بداية عام 2021 حتى نهاية تشرين الثاني رقم أعمال 33 مليار ليرة سورية، وأرباح إجمالية تقدر بـ/14/ مليار و700 مليون ليرة.
كما بلغ إجمالي أرباح الشركة السورية للنقل والسياحة حتى تاريخ 30/9/2021 ما يقارب /3/ مليار ل.س في حين بلغت أرباح الشركة السورية العربية للفنادق والسياحة حوالي /5،1/ مليار ليرة سورية.
و تم رفد خزينة الدولة من عائدات المنشآت السياحية التي تملكها الوزارة خلال عام 2021 بمبلغ /11/ مليار ليرة سورية منها /6،5/ مليار ل.س عائدات مباشرة و5.5 غير مباشرة من الضرائب والرسوم.
أما في مجال السياحة الداخلية والشعبية: فقد تنفيذ قسم فندقي في مشروع لابلاج (الأكواخ الخشبية) في وادي قنديل بمحافظة اللاذقية. اضافة الى مشروع شاطئ الكرنك وموقع في منطقة أبو عفصة بمحافظة طرطوس ومشروع منتزه الجولان السياحي على سد المنطرة في محافظة القنيطرة.
في حين عملت الوزارة في مجال التعليم والتدريب السياحي والفندقي على تطوير وتحديث /36/ مقرراً جديداً من مناهج التعليم في المعاهد التقانية للعلوم السياحية والفندقية والثانويات المهنية الفندقية وافتتاح المعهد التقاني للعلوم السياحية والفندقية في ضاحية قدسيا بمساحة طابقية /7300/ متر مربع وبطاقة استيعابية /600/ طالب و انجاز المدرسة المهنية الفندقية بمنطقة الوعر في محافظة حمص بمساحة طابقية /4908/ متر مربع وطاقة استيعابية /1000/ طالب.
وبلغ عدد الطلاب الكلي في المدارس والمعاهد للعام الدراسي 2021 (5500) طالبا وطالبة، وعدد خريجي المدارس والمعاهد / 1135/ خريج، وعدد طلاب مركز دمر والمراكز التدريبية الخاصة /2500/ طالبا وطالبة.
كما تم إحداث الكلية التطبيقية للسياحة بالتعاون بين وزارتي السياحة والتعليم العالي (الجامعة الافتراضية) وتتضمن/برنامج الإجازة في الإدارة السياحية والفندقية(BTHM) وهو برنامج علمي أكاديمي متخصص في الإدارة السياحية والفندقية لأول مرة في سورية.
وبلغ عدد طلاب كليات السياحة التابعة لوزارة التعليم العالي 2250 طالبا وطالبة في حين تم تنفيذ /٣٤٠/ دورة تدريبية بالاختصاصات السياحية والفندقية والدلالة السياحية أهلت 3000 شاب وفتاة تلقوا التدريب التحضيري لدخول سوق العمل.
وقامت الوزارة بالترخيص ل/6/ مراكز سياحية وفندقية جديدة بمختلف المحافظات.
وقامت الوزارة في مجال الاستثمار السياحي بالتحضير لعقد ملتقى الاستثمار السياحي 2022 الذي سيتم خلاله طرح /40/ فرصة استثمارية بعقود تعود ملكيتها إلى الجهات العامة أو المنظمات الشعبية أو النقابات المهنية ومنها ما يعود بملكيته للقطاع الخاص وإنجاز التوازن العقدي لـ /26/ مشروعاً سياحياً بهدف ابرام ملاحق عقود تتضمن إجراءات التوازن العقدي والمالي بين الجهات المالكة والمستثمرين وتبلغ الفروقات التقديرية الوسطية /19/مليار ليرة سورية سنوياً.
أما في مجال التراخيص والمنشآت سياحية: فقد تم منح تراخيص لـ /23/ منشاة مبيت وإطعام من مختلف السويات بطاقة استيعابية /7305/سرير فندقي و/13232/ كرسي إطعام،كما استكملت إجراءات تأهيل /165/ منشأة مبيت وإطعام بطاقة استيعابية /3249/ سرير فندقي و/16925/ كرسي إطعام.
وتم منح ترخيص (مؤقت ودائم) لـ /٥٠ / مؤسسة تنظيم رحلات ومكاتب سياحة في المحافظات.
وفي مجال التخطيط والتعاون الدولي فقد بلغ عدد القادمين خلال عام 2021 /500/ ألف قادم. وعدد نزلاء الفنادق /900/ ألف نزيل من السوريين والعرب والأجانب أمضوا حوالي /2/ مليون ليلة فندقية.
وحضرت الوزارة الدورة الـ 24 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية في مدريد إسبانيا، والاجتماع الـ 47 للجنة الشرق الأوسط في الرياض.
وفي مجال التسويق والترويج السياحي فقد تم
إقامة ودعم /50/ فعالية ترويجية (مهرجانات، مبادرات شبابية..) بما يشمل مهرجان المحبة والوفاء- سباق دروب تشرين الدولي الثاني للدراجات الهوائية باللاذقية، ورعاية نحو /60/ فعالية بالتعاون مع جهات ثقافية وفنية ومجتمعية وسياحية متعددة. واقامة معرض الزهور الدولي بنسخته الـ41 تشجيعا للسياحة الشعبية ودعما للمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر بالتعاون مع محافظة دمشق اضافة الى مشاركة الوزارة في الندوة التي أقامها المركز الأوروبي لدراسات التطرف في كامبريدج بإنجلترا بعنوان /عشر سنوات من الحرب في سورية/ .والمشاركة السورية في معرض اكسبو دبي ٢٠٢٠ ومشاركة وزارة السياحة باحتفالية اليوم الوطني لسورية. اضافة الى المشاركة بالمعرض الدولي للخدمات السياحية في /مينسك/ البيلاروسية.
كنا نفذت الوزارة العديد من الفواصل الترويجية للاستثمار السياحي، وجولات افتراضية لأهم مواقع الجذب السياحي بسورية مزودة بملفات كتابية وسمعية بلغات متعددة، وتزويد السفارات السورية بالمواد الترويجية.
وفي مجال التخطيط السياحي: فقد تم استكمال إنجاز المسارات السياحية في المواقع الأثرية والطبيعية، وفيما يتعلق ببرنامج تأهيل هذه المسارات ضمن القلاع بالتعاون مع وزارة الثقافة فتم تأهيل جزء من المسار السياحي في قلعة الحصن بنسبة انجاز 80%.
اما وفي قلعة صلاح الدين: فكان المسار السياحي الثاني بطور الإنجاز بعد أن تم استكمال المسار الأول. ويتم العمل على استكمال الإجراءات الإدارية للبدء بتأهيل المسارات السياحية في قلعتي دمشق وحلب.
ادأما فيما يخص عمريت ، فقد تم التعاقد مع الشركة العامة للدراسات الهندسية لإنجاز الدراسة التخطيطية /لمنطقة عمريت/ التي تعد من أهم المناطق السياحية في سورية، وذلك تمهيداً لطرح مواقع للاستثمار السياحي فيها كمشاريع من سويات متعددة منها ما يخدم السياحة الداخلية.
وفي الجودة والرقابة السياحية فقد تم تنفيذ /1050/ جولة رقابية على المنشآت السياحية نتج عنها /806/ ضبوط و/355/ اغلاق بحق المنشآت المخالفة منها، كما تم معالجة /344/ شكاوى أصولا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات