تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة...

كشف تهرب ضريبي بقيمة أكثر 3.7 مليون دولار في إحدى المنشآت السياحية الضخمة بدمشق..

68b1e8ecfc0f0a4aed7ce84dd03ace12في إطار مكافحة التهرب من تسديد الضرائب والرسوم، تمكنت مديرية مالية دمشق وبالتحديد «دائرة الإنفاق الاستهلاكي» من تنظيم أكبر ضبطي تهرب بحق إحدى المنشآت السياحية الضخمة إضافة إلى كشف الغطاء عن منشآت كانت متوارية عن سجلات المالية وتسمى بالعرف الضريبي «منشآت مكتومة» وذلك خلال أقل من عام واحد.
وقالت صحيفة تشرين إن ضبطا التهرب اللذان يمكن وصفهما بالاستثنائيين طال منشأة سياحية معروفة في دمشق من مستوى خمس نجوم، تعود ملكية 70{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e} منها إلى رجل أعمال خليجي، لم تسدد رسم الإنفاق الاستهلاكي المترتب عليها منذ عام 2012 وحتى تاريخ تنظيم هذا الضبط.
ويوضح الضبطان أن مراقبي دائرة الإنفاق في مالية دمشق وخلال عملية تدقيق البيانات والأرقام المصرح عنها في البيانات الشهرية المقدمة من قبل المكلف للدوائر المالية مع القيود والوثائق في المنشأة بهدف التأكد من صحة اقتطاع وتسديد رسم الإنفاق المتوجب على المبالغ المصرح عنها، استطاعوا الكشف عن وجود مبالغ بدل خدمات مقدمة ضمن المنشأة غير مسدد عنها رسم الإنفاق للدوائر المالية خلال الفترة الممتدة بين عامي 2012 – 2016، وبذلك تكون المنشأة بحسب القوانين والأنظمة المالية والضريبية قد ارتكبت مخالفات صريحة للمرسومين /61/ لعام 2004 وتعديلاته، و/11/ لعام 2015 المتعلقين برسم الإنفاق الاستهلاكي.
وتبلغ قيمة المخالفات المكتشفة من قبل المراقبين المنظمين للضبطين والمتوجبة على المكلف بموجب محضر ضبط مخالفة المرسوم رقم /61/ وتعديلاته 808 ملايين و618 ألفاً و935 ليرة، أما المخالفات بالقطع الأجنبي فتبلغ 2 مليون و326 ألفاً و346 دولاراً، أما محضر ضبط مخالفة المرسوم رقم /11/ لعام 2015، فيكشف عن مخالفات وصلت إلى 930 مليوناً و325 ألفاً و314 ليرة، وبالقطع الأجنبي مليون و418 ألفاً و838 دولاراً، وبذلك يكون مجموع مخالفات الضبطين المتوجبة على المنشأة ملياراً و738 مليوناً و944 ألفاً و249 ليرة، أما بالقطع الأجنبي فمجموع المخالفات 3 ملايين 745 ألفاً و184 دولاراً.
ويضاف إلى الضبطين المذكورين اللذين يعدان سابقة في تاريخ مديرية مالية دمشق ودائرة الإنفاق الاستهلاكي فيها، قيام الدائرة برفع الغطاء عن الكثير من المنشآت التي تسمى بالعرف الضريبي «مكتومة»، إذ تؤكد المعطيات التي حصلت عليها صحيفة «تشرين» قيام مراقبي الدائرة خلال أقل من عام بمعالجة أكثر من 20 منشأة سياحية من مستوى نجمة ونجمتين، وبعض المقاهي والمطاعم كانت متوارية عن السجلات المالية لسنوات سابقة ولا تقوم بتسديد رسم الإنفاق الذي تقوم بتحصيله من المواطنين، وخاصة بعد صدور المرسوم رقم /11/ لعام 2015 الخاص برسم الإنفاق الاستهلاكي الذي عالج العديد من حالات التهرب وربما أعطى جرعة إنعاش لواردات الخزينة، وما كشفت عنه دائرة الإنفاق الاستهلاكي من مخالفات أثبتها الضبط، وغيرها من المنشآت المكتومة يثير تساؤلات عن غياب الرقابة الضريبية منذ ذلك الوقت.
ورغم أن ظاهرة التهرب من تسديد الضرائب والرسوم ليست جديدة، إلا أن صدور بعض المراسيم والقوانين خلال الفترة الأخيرة مثل المرسوم /11/ لعام 2015 من شأنها التخفيف من آثارها السلبية على الاقتصاد الوطني، وتزيد من فرص الحكومة في تمويل متطلبات المواطنين في مواجهة الحرب على سورية.
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات