تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
 انطلاق أيام الثقافة السورية تحت عنوان (تراث وإبداع).. الرئيس الأسد يلتقي عدداً من طلبة الجامعات السورية الذين شاركوا في الجلسات الشبابية الحوارية التي أطل... الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتعديل بعض مواد قانون تنظيم الجامعات المتعلقة برفع سن التقاعد وتمديد التعي... مجلس الوزراء يوافق على مشروع الصك التشريعي المتضمن قانون الإعلام الجديد أمام الرئيس الأسد.. سفراء 8 دول يؤدون اليمين القانونية مجلس الشعب يبدأ مناقشة البيان المالي للحكومة حول مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2023 الرئيس الأسد يمنح الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية وسام أُميّة الوطني ذا الرصيعة الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (41) المتضمن تعديل بعض أحكام قانون الكهرباء رقم (32) لعام 2010 مجلس الوزراء يقر مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2023 بمبلغ 16550 مليار ليرة المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي يوافق على الاعتمادات الأولية لمشروع الموازنة العامة للدول...

«الساموك».. عامود الزمن الجميل

146391_2013_08_16_13_27_16-image3الحنين إلى الزمن الماضي الجميل يأخذنا إلى أدوات ووسائل ، رغم بساطتها ، إلا أنها كنز من الحكايا والقصص التي حفلت بها ونقشتها في قلوب تأبى نسيانها وكلما هبّ نسيم الذكريات تستحضرها الذاكرة من وريقات اللحظات الجميلة .
في الريف وفي حنايا البيوت القديمة يقف الساموك ( وهو عبارة عن جذع شجرة كبير وصلد يتوسط الغرفة الترابية) يقف بقوة يسند الأخشاب التي رصف جنب بعضها لتشكل سقف البيت الترابي يوازن بينها ويعضدها حتى لا تنحني أو تقع ، وبين دوائر الزمن التي نقشت على عدد سني عمر الشجرة يحفظ حديث الأجداد وضحكات الأولاد وقصص الجدات ، خاصة في فصل الشتاء إلى جانب موقد النار التي يتراقص لهيبها فرحا على نغمات مزراب المطر الذي أخذت الغيوم تعزف عليه لحن غيث السماء موشى بمواء قطة غفت إلى جانب الموقد .‏
الساموك شاهد على ذكريات الزمن الجميل الذي كلما أطلّ بذكرياته حرّك الشجن والحنين في قلوب عطشى إلى زمن الصفاء والنقاء بعيداً عن وسائل حضارة عركتنا بين رحاها وسرقت أجمل سني عمرنا بضجيج يزعج ولا يطرب .‏
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات