تخطى إلى المحتوى

محاضرات علمية ودورتان تدريبيتان خلال فعاليات المؤتمر العلمي الثالث للساحل السوري لأطباء الأسنان بطرطوس

تضمنت فعاليات المؤتمر العلمي الثالث للساحل السوري لأطباء الأسنان في محافظتي اللاذقية وطرطوس والذي افتتح بطرطوس امس عددا من المحاضرات العلمية التخصصية في مجال طب الاسنان ودورتين تدريبيتين في أحدث علوم زراعة الأسنان واخرى في مداواة الأسنان ومعرضا علميا للمنتجات الحديثة في طب الأسنان.

وأكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي أهمية إقامة المؤتمرات العلمية التي تفرضها طبيعة ووتيرة التقدم العلمي لما لها من دور مهم في إثراء الحركة العلمية عبر مناقشة وبحث الموضوعات التي تسهم في تعزيز الاكتشافات وإعداد البحوث ودعم التطورات والتجارب التحليلية في المجالات العلمية المختلفة فمن خلالها تتم مناقشة وتبادل فكري حول قضية أو موضوع بقصد التوصل إلى آراء وتوصيات مناسبة .

وأضاف.. إن انعقاد المؤءتمر محطة مهمة يتعرف من خلالها الأطباء على أحدث ما تم التوصل إليه من الاكتشافات والتطورات والأبحاث العلمية والاطلاع على آخر المستجدات بما يسهم في صقل المهارات الأكاديمية وتعميق المعارف وتحديثها بشكل مستمر لافتا الى أن الحركة النشطة لإقامة مثل هذه المؤتمرات العلمية دليل تعافي الوطن وتتيح المجال لآفاق رحبة في الفضاء العلمي نحقق من خلالها طموحات كبيرة تحاكي آمال هذا الوطن المعطاء فأعداء الوطن أرادوا له الخراب والدمار والتخلف وأردنا له الحضارة والعمران والخير والتطور.

وأوضح الوزير ان الوزارة تعمل على تعزيز التعاون والتنسيق الدائم مع النقابات المهنية الطبية ولا سيما نقابة الأسنان بما ينعكس ايجاباً على واقع المهنة والارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين لما لها من دور مهم وحيوي تقوم به في تنشيط الحركة العلمية تحقيقا للرؤى الموضوعة في المجال العلمي والمهني .

ولفت الوزير يازجي إلى أن الوزارة تعمل من خلال برامج وخطط استراتيجية طموحة على الارتقاء بجودة وكفاءة الخدمات الصحية المقدمة وتطوير مستوى جودة الأداء الطبي بتعزيز البرامج التدريبية والتعليمية للكوادر الطبية بمختلف مستوياتها وتخصصاتها المهنية بما يسهم إيجاباً في تأهيل الكوادر الطبية عالية الكفاءة والمعززة بالخبرات العملية والمهارات اللازمة.
ودعا الاطباء إلى استشراف المستقبل بارادة وعزيمة والتأكيد على الحرص والاهتمام في المواجهة الجادة للقضايا العلمية وفق أسس تقوم على الأبحاث العلمية المتقدمة في ظل اهتمام الحكومة ببناء القدرات من خلال خطط مستقبلية نقطف ثمارها بتزايد أعداد الخبراء والعلماء السوريين الذين استمرت الدولة عبر السنين في تدريبهم وتعليمهم ليساهموا اليوم في مواكبة أحدث ما تم ابتكاره في مختلف المجالات.

بدورها أكدت نقيب أطباء الأسنان في سورية الدكتورة فادية ديب أن النقابة سعت منذ تأسيسها إلى تحقيق العديد من الأهداف التي نصت عليها قوانين وأنظمة النقابة ومنها تحقيق عدد كبير من الإنجازات الطبية من خلال المركز الوطني للاختصاصات الطبية لافتة إلى الدور المهم الذي تلعبه النقابة لتلبية رغبات اطباء الاسنان حيث يشكل المؤءتمر الدولي الذي سيعقد في شهر تشرين الثاني القادم بدمشق فرصة لتحقيق آمال الأطباء في تعلم سبل النشر والتدرب والكفاءة إضافة الى دورات في أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا والخبرات العلمية في كل الاختصاصات .

ولفتت ديب إلى الواجب الكبير تجاه المرضى بتقديم افضل علاج وبتحذيرهم مما تروج له بعض النفوس الضعيفة التي تقدم مواد منتهية الصلاحية حيث تقوم نقابة أطباء الأسنان بالتعاون مع وزارة الصحة بتفعيل لجان المزاولة لتحذير هؤلاء الناس إضافة إلى أهمية مكافحة انتشار العدوى والانتان مبينة أن شعار النقابة لعام 2017 هو مكافحة العدوى في كل العيادات السنية وسيتم تكريم العيادة الأكثر نظافة.

وأشار رئيس فرع نقابة اطباء الاسنان بطرطوس الدكتور يوسف غانم إلى أن أطباء اسنان سورية رغم كل المعوقات والظروف التي تمر بها البلاد ما زالوا يواكبون التطور والمستجدات العلمية في هذا المجال لافتا إلى الدور الكبير الذي تلعبه النقابة المركزية في تأمين الدعم والإرشاد والتوجيه لنجاح العمل.

وأوضح أمين سر نقابة أطباء الأسنان في اللاذقية الدكتور حنا بربهان أن المؤتمر نوعي يهتم بالناحية الجمالية للوصول الى افضل طرق المعالجة السنية والناحية العلمية من خلال اطلاع الأطباء على أحدث ما توصل إليه الطب في هذا المجال إضافة إلى القيمة الاجتماعية حيث أنه رغم ظروف الأزمة فلا يزال الأطباء مستمرين بعملهم متحدين الصعاب .

وأكد عميد كلية طب الاسنان في جامعة الأندلس الخاصة للعلوم الطبية والراعي العلمي للمؤتمر الدكتور الياس بطرس أن الجامعة تولي الأبحاث العلمية اهتماما كبيرا في الاختصاصات الستة التي تضمها وتشمل الطب البشري وطب الأسنان والصيدلة وكلية التمريض وكلية إدارة المشافي لما لها من دور كبير في مجال التقدم العلمي والطبي مشيرا إلى ان الجامعة تقيم كل ستة أشهر حصادا علميا مخصصا للنشر الطلابي والبحث العلمي لطلابها.

وفي نهاية الافتتاح تم تقديم درع المؤتمر لكل من وزير الصحة الدكتور نزار يازجي ومحافظ طرطوس صفوان ابو سعدى وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي مهنا مهنا ونقيب أطباء الأسنان في سورية فاديا ديب وللراعي الذهبي للمؤتمر ممثلة بشركة الرواد وللراعي العلمي بجامعة الأندلس ممثلة بالدكتور الياس بطرس وجامعة الحواش ممثلة بالدكتور منذر حداد.

وعلى هامش المؤءتمر تم افتتاح المعرض الطبي للتجهيزات الطبية المتعلقة بمجال طب الأسنان .

حضر المؤتمر الذي يشارك فيه عدد من أساتذة كليات طب الأسنان في الجامعات السورية واللبنانية اضافة الى 550 طبيبا وطبيبة من مختلف المحافظات السورية ويستمر لمدة يومين مدير صحة طرطوس الدكتور أحمد عمار وعدد من الفعاليات الحزبية والنقابية والشعبية.

بانوراما طرطوس-سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات