تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المهندس عرنوس: تم وضع خطة إسعافية سريعة للتعاطي مع الكارثة تضمنت في البداية تسخير كل السبل والوسائل ... الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما...

قريباً.. بطاقات تعريفية للمرضى المزمنين

بطاقات تعريفية وشخصية سيحملها المرضى المزمنون المسجلون لدى وزارة الصحة خلال فترة قريبة لتوثيق البيانات المتعلقة بهم ومراحل علاجهم وتنظيم عملية صرف الدواء وضبطها.

مدير الأمراض السارية والمزمنة في الوزارة الدكتور أحمد ضميرية أوضح  أن “البطاقة الشخصية ستحمل معلومات أساسية عن المريض مع إشارة واضحة لمرضه كالسكري أو الناعور أو التلاسيميا وغيره لتساعد أي فريق طبي للتعامل معه بشكل سليم ومراعاة وضعه الصحي في حال تعرضه لحادث أو أي طارئ”.

أما البطاقة التعريفية فبين ضميرية أنها أشمل وتتضمن بيانات عن المريض وملاحظات الطبيب في كل زيارة للمركز الصحي أو المشفى ومواعيد الزيارات اللاحقة ونتائج كل التحاليل والفحوص الاستقصائية التي يجريها والأدوية الموصوفة له.

وذكر ضميرية أن هذا الإجراء يهدف لضمان سلامة المريض وتعايش أفضل مع حالته فضلا عن أنه يضبط أعداد المرضى المزمنين المسجلين في الوزارة وعملية صرف الدواء ويمنع الهدر وبالتالي وصول الدواء لأكبر شريحة ممكنة واستفادة الجميع بشكل عادل.

وتواصل وزارة الصحة توفير التشخيص والعلاج والدواء المجاني للمرضى المزمنين رغم كل التحديات حسب رئيسة دائرة الأمراض المزمنة الدكتورة رانيا شفه.

وتغطي الوزارة كما توضح شفه 10 أمراض هي القلبية الوعائية والصدرية أي الربو والداء الرئوي الانسدادي والتصلب اللويحي وزرع الكلية والناعور والتلاسيميا وعوز هرمون النمو والبلوغ المبكر والسكري والسرطان فضلا عن الأمراض المناعية المفصلية والهضمية والجلدية.

وبينت شفه أن الوزارة توفر العلاج والدواء وفق بروتوكولات محددة وتعمل حاليا على إصدار دلائل استرشادية لكل مرض يضمن تطبيق تدابير واحدة لجميع المرضى في كل المراكز الصحية والابتعاد عن العشوائية والارتجالية.

بانوراما طرطوس -سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات