تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

ورشة عمل في غرفة تجارة حلب حول ( المصارف الإسلامية وصيغ تمويلها والصعوبات التي تواجهها .

أقامت نقابة المهن المالية والمحاسبية بالتعاون مع غرفة تجارة حلب ورشة عمل حول آليات عمل المصارف الإسلامية بعنوان ( المصارف الإسلامية … صيغ التمويل والصعوبات التي تواجهها )وذلك في مقر غرفة التجارة

وبين ضيف الورشة عبد الرحمن العيد مدير مصرف سورية الدولي الإسلامي بحلب أن المصارف الإسلامية تتميز بتنوع صيغ التمويل وقابليتها للتطوير في كل وقت بما يتناسب والحاجة التمويلية المتجددة لرجال الأعمال والأفراد ، حيث تقوم الهندسة الإسلامية على إبتكار صيغ تمويل تتناسب والحاجات المتجددة.

واستعرض العيد نشأة المصارف الإسلامية بشكل عام وفي سورية على وجه الخصوص ، مشيراً إلى صيغ العقود بين البنك والمودعين وطبيعتها وتأصيلها ، وعقود التمويل والاستثمار وشروط الحصول على التمويلات والتطرق لرصيد المكوث وهو أحد مطالب البنك المركزي والمقرر  تفعيله والعمل به مع بداية العام القادم .

وشرح مدير فرع البنك الإسلامي مصادر الاموال الإسلامية واستخدامات هذه الأموال ، ومصادر الإيرادات في المصارف وآلية توزيع الربح بين المساهمين والمودعين ، بالإضافة إلى آلية ربط مصادر الإيرادات بمصادر الأموال والتسهيلات الإئتمانية.

وأجاب المحاضر العيد على تساؤلات واستفسارات الحضور والتي ركزت بمجملها على ضرورة النهوض بواقع الإستثمار وتقديم التسهيلات والمحفزات للمستثمرين وخلق بيئة ناضجة ومتكاملة للعمل الإستثماري وبما يسهم في تحقيق التشاركية المطلوبة لإعادة البناء والإعمار وتدعيم ركائز الإقتصاد الوطني .

ونوهت المداخلات بأهمية مدينة كجاذب للإستثمار والمستثمرين وفي مختلف المجالات وبخاصة في مجالات الصناعات النسيجية ، داعين المصارف إلى المساهمة بصورة جدية في تفعيل الحياة الإقتصادية وتقديم كل أشكال الدعم للصناعين والتجار .

استمع للورشة عدد من أعضاء مجلس الغرفة ونقابة المهن وحشد من المهتمين.

بانوراما طرطوس- الشهباء

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات