تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة...

السياحة.. صناعة استراتيجية ذات مردود اقتصادي كبير يساهم في رفد الأقتصاد الوطني للبلاد 

كتب الدكتور ناصر قيدبان:
تلعب السياحة في سورية دوراً هاماً في عملية التنميةالمستدامة باعتبارها قطاعاً اقتصادياً واجتماعياً رئيسياً ، ونظراً لما تتمتع به سورية من مقومات طبيعية وتاريخية واثرية وتزايد في عدد القدوم اصبح من المهم والضرورة ان تعتمد الحكومة السورية رؤية جديدة للسياحة كصناعة استراتيجية ذات مردود اقتصادي كبير يساهم بفاعلية في رفد الاقتصاد الوطني للبلاد .كما تلعب دوراً بارزاً في استقطاب اليد العاملة الخبيرة والحد من البطالة . فضلا عما تحققه من حوار انساني بين الشعوب والحضارات يسهم في إبراز الصورة الحضارية لسورية وقدرتها على الاسهام في تحقيق التنمية الاجتماعية للتجمعات السكنية القريبة من المواقع السياحية والاثرية وفي المحافظة على الارث التاريخي وعلى الرصيد الفني والثقافي لسورية .ومما يخدم هذه الصناعة الاستراتيجية امتلاك سورية لمخزون أثري كبير وحضاري تعتبر الابرز والاهم بين الحضارات الإنسانية .
وتتميز سورية بمقومات سياحية طبيعية متعددة تحقق تنوعاً في عناصر المنتج السياحي السوري لكي يصبح منتجا متكاملاً مركباً جاذباً وفريداً يتجسد من خلال زيارة الاثار التي تحتصنها سورية والتي ترسم بمجملها تاريخ الحضارة الانسانية خاصة اذا اضيفت اليها تقاليد الضيافة المتأصلة لدى شعوبها وما يحققه موقعها الجغرافي من قرب لاغلب الدول المصدرة للسياح
كما تتميز سورية بوجود اسواق سياحية ثابتة ( سياحة داخلية وسياحة المغتربين حيث يوجد ١٨ مليون مغترب سوري في المهاجر السياحة الدينية )
ويجب ان نتذكر ان العام ٢٠٠٢ وصل عدد السياح الى ٣.٢ مليون عربي. و ٨٠٠ الف اسلامي و٢٥٠ الف اجنبي جاؤوا في سياحة دينية وثقافية..
ومن خلال هذه الارقام يمكن رسم هدف وخطة لثلاث سنوات قادمة لإعادة سورية الى موقعها السياحي الاقليمي والعالمي لتكون وجهة سياحية اولى لجهة السياحة الترفيهية والعلاجية والثقافية والدينية لزيارة العتبات المقدسة .
شكرا لكم…
د . ناصر قيدبان
مستشار اقتصادي وتطوير اداري
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات