تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

خبراء: القانون لا يسمح بطباعة عملة من فئة 5 آلاف ل.س

أكد خبراء اقتصاديون أنه ليس هناك إمكانية قانونية لطباعة فئة نقدية بقيمة 5,000 ليرة سورية حالياً، ويلزم إصدارها تعديل قانون النقد الأساسي كما حدث مع فئة الألفين.
وقال رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية عابد فضلية إنه لم يتم الحديث عن إصدار فئة الـ5 آلاف ليرة، وبحال كان لدى الحكومة نية لطرحها فسوف يكون الهدف منها تسهيل التداول والشحن.
بدورها، أكدت الباحثة الاقتصادية رشا سيروب عدم وجود تعديل لقانون النقد الأساسي يسمح بطباعة 5,000 ليرة، موضحة أنه في 2011 صدر مرسوم أجاز إصدار فئة نقدية بقيمة 2,000 ليرة.
وأضاف فضلية، أن فئة العملة الكبيرة لا تؤثر في الاقتصاد في حال كانت مقابل العملة المهترئة، فهي لا تعبر عن شيء سوى أنها تختصر فئات أخرى من حيث الكم الذي تتم طباعته بين فترة وأخرى مقابل العملة التي يتم إتلافها. وبيّنت سيروب أن أي طباعة للعملة دون أن يرافقها سحب مايوازيها بالقيمة من السوق، سينعكس على زيادة النقد في التداول، وبالمقارنة مع جمود الإنتاج المحلي ستترتب على ذلك حكماً آثار تضخمية.
وينص قانون النقد الأساسي في مادته 21، على عدم جواز إصدار أي قطعة نقدية ما لم تقابلها زيادة مساوية في موجودات المركزي من الذهب والمطاليب بالعملة الأجنبية والتسليفات بالليرة السورية وأسناد الخزينة، حيث يشكل الذهب والعملات الأجنبية القابلة للتداول 40{600e1818865d5ca26d287bedf4efe09d5eed1909c6de04fb5584d85d74e998c1} من نسبة التغطية.
وحول الخمسين ليرة المعدنية، أكد رئيس هيئة الأوراق المالية أن إصدارها سيتم خلال أسابيع قليلة، مبيّناً أنه من الطبيعي استبدالها كونها أصبحت مهترئة ومفقودة من السوق نتيجة تعرضها للتلف وبالتالي لن يكون لإصدارها سوى وقع إيجابي.
وتعد فئة الألفي ليرة أكبر عملة متداولة حالياً بحسب قانون النقد الأساسي، والتي طُرحت رسمياً للتداول في تموز 2017، رغم أنه تم اعتمادها قانوناً عام 2011، ولكن نظراً للظروف الاقتصادية التي عانتها سورية وخاصة حالة التضخم الكبير للعملة تم إرجاء طرحها لـ2017.
وفي نيسان الماضي، نفى مصرف سورية المركزي نيته إطلاق عملة من فئة الخمسة آلاف ليرة سورية، مستغرباً ما تم تداوله على بعض المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي من إشاعات.
وبعد نفي المركزي، أكد أعضاء في مجلس الشعب أنه ليس هناك مانع من إصدار هكذا نوع من العملات، كما دافع عنها وزير المالية مأمون حمدان مبيّناً أنه لن يكون لها أي منعكسات سلبية على القوة الشرائية لليرة السورية، فهو مجرد استبدال كتلة نقدية بأوراق مالية جديدة من فئة أكبر.

بانوراما طرطوس -تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات