تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

بنك سورية الدولي الإسلامي راعي ألماسي لملتقى التبادل الاقتصادي العربي

برعاية من بنك سورية الدولي الإسلامي أقيم يوم الأربعاء 24 نيسان 2019 ملتقى “التبادل الاقتصادي العربي” في فندق الداماروز بدمشق تحت شعار “معاً نحو سوق عربي مشترك” الذي نظمه المكتب الإقليمي لإتحاد المصدرين والمستوردين العرب في سورية.
وفي تصريح للسيد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي أكد على أن هذا الملتقى فرصة مهمة للإطلاع على الفرص الإستثمارية في سورية، حيث تعتبر سورية بيئة استثمارية خصبة ومتعطشة للاستثمار خاصة في مجال البناء والإعمار والكثير من القطاعات الاقتصادية.
وأكد الست ضرورة التركيز على إقامة هذا النوع من الفعاليات الإقتصادية المهمة وعلى مستويات رفيعة، خاصة في ظل الظروف الحالية والتي تتطلب تظافر وتكاتف الجهود في سبيل تقديم الدعم لجميع الفعاليات الاقتصادية الوطنية التي تساهم بشكل مباشر في تحقيق التنمية الاقتصادية.
وأوضح الست أن مشاركة البنك في هذا الملتقى تأتي تأكيداً على التزام البنك بالمشاركة والحضور في الفعاليات والأنشطة الاقتصادية المهمة، كما إن مشاركة البنك لها أهمية كبيرة وتصب في تحقيق أهدافنا لتوسيع قاعدة عملائنا وزبائننا في الأسواق المحلية والإقليمية”.
وأوصى ملتقى التبادل الاقتصادي العربي بكسر الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري وتهيئة الإمكانيات الاقتصادية والتجارية لتحقيق هذا الهدف.
وأكد المشاركون في الملتقى في بيان لهم في ختام أعماله ضرورة تفعيل التكامل الاقتصادي العربي وتحسين حجم التجارة البينية وفتح أسواق عربية جديدة ووضع سياسة تكاملية بين جميع القطاعات الاقتصادية دعماً للمنتجات السورية القابلة للتصدير ورفع الكفاءة التصديرية العربية بشكل عام وإظهار سورية كمنطقة استثمارية من حيث موقعها الجغرافي المهم لكونها سوقاً خصبة للاستثمار في مرحلة النهوض والتعافي الغني بالموارد الطبيعية واليد العاملة.

ولفت المشاركون إلى أهمية تبادل الخبرات وتوسيع دائرة العلاقات ومناقشة المشاريع الحالية والمستقبلية مع رفع القدرات التنافسية للقطاعات الإنتاجية الاقتصادية والإسهام في تطوير العلاقات التجارية بين الدول العربية وإنشاء مركز معلومات اقتصادي شامل متكامل لكل القطاعات الاقتصادية التجارية والصناعية والزراعية والحرفية.

 

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات