تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات  انطلاق أيام الثقافة السورية تحت عنوان (تراث وإبداع).. الرئيس الأسد يلتقي عدداً من طلبة الجامعات السورية الذين شاركوا في الجلسات الشبابية الحوارية التي أطل...

فعاليات علمية وأدبية وفنية ومعرض للمنتجات الزراعية ضمن مهرجان المغتربين الأول بصافيتا

تنوعت فعاليات اليوم الثاني لمهرجان المغتربين الأول في مدينة صافيتا بمحافظة طرطوس بين أنشطة علمية وأدبية وفنية ومعرض للمنتجات الزراعية.

وتحت عنوان “المستجدات في طب العيون” أقيم اليوم الطبي العلمي بالتعاون بين مديرية الصحة بالمحافظة والجمعية السورية لأطباء العين وذلك في فندق صافيتا الشام تناول فيه المشاركون آخر الأساليب والتقنيات المستخدمة في معالجة أمراض العين جراحيا وتجميليا والعلاقة مع الأمراض الأخرى إضافة إلى معرض للمنتحات الطبية.

الدكتور أحمد عمار مدير صحة طرطوس أكد أهمية دور المغتربين السوريين كثروة بشرية أبدعت ورفعت اسم الوطن في بلاد الاغتراب مشيرا إلى أهمية الايام العلمية الطبية ودورها في التعريف بكل جديد في المجال الطبي.

وشارك الدكتور حيان محمد المغترب في ألمانيا بمحاضرتين تناول في الأولى مرض الزرق في حين عرض في الثانية العدسات المصححة لمرض قصر النظر الشيخي موضحا أن هناك تقنيات جديدة أثبتت فعاليتها عالميا ومن الضروري إطلاع الأطباء داخل سورية عليها.

في حين رأى الدكتور شهاب محيي الدين محمد أن محاور المؤتمر مهمة وقيمة تغني معارف الأطباء المقيمين في سورية وتمكنهم من الإحاطة بآخر المستجدات التي تخدم معارفهم وتسهم في تحسين الواقع الخدمي للمرضى.

وبما يخص الأنشطة الأدبية افتتح معرض للكتاب في صالة المركز الثقافي العربي بصافيتا أقامته دار الينابيع وضم منشورات أدبية وثقافية وفكرية وكتبا للأطفال إضافة إلى آخر الدراسات العلمية المترجمة.

ولفت صقر عليشي مدير الدار إلى أن مشاركة الدار بأكثر من 2000 عنوان من الكتب في مختلف أنواع الأدب والسياسة والوجدان هي تحية للمغتربين السوريين المتمسكين بأرضهم ووطنهم.

كما أقيم معرض للمنتجات الزراعية المحلية بمشاركة 7 سيدات من المنطقة قدمن بعضاً من أصناف المائدة التي تتميز بها البيئة الساحلية كالزيتون بأنواعه والمربيات والمجففات النباتية والعسل.

واعتبر المهندس أسامة زغبور رئيس دائرة الزراعة في صافيتا والمشرف على المعرض أن المشاركة هي إثبات لوجود المرأة السورية ووقوفها إلى جانب الرجل في تأمين لقمة العيش لعائلتها.

كما شارك نحو 20 جريحا بمجموعة من الأعمال اليدوية الخشبية والنحتية والخيزران واعتبر ربيع إبراهيم رئيس دائرة الجرحى أن هذه المشاركة هي نموذج حي وكبير على إرادة الحياة ورسالة الجرحى لكل العالم عن حيوية سورية.

وعبر عدد من الجرحى عن سعادتهم بالمشاركة لإظهار الصورة الحقيقية عن سورية التاريخ والحياة داعين المغتربين الى أن يكونوا سفراء حقيقيين لبلدهم وبأن يسهم المهرجان الأول للمغتربين في إيجاد سوق خارجية لتصريف منتجات الجرحى والحرفيين ككل.

واختتم اليوم الثاني بحفل فني منوع شارك فيه كورال حلم وحنين إضافة إلى عازف البيانو أمين الحلو وعازف الكمان أندريه مقدسي وعازفة البيانو تالار كعكه جيان قدموا فيه مجموعة من المقطوعات الموسيقية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات