تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات  انطلاق أيام الثقافة السورية تحت عنوان (تراث وإبداع).. الرئيس الأسد يلتقي عدداً من طلبة الجامعات السورية الذين شاركوا في الجلسات الشبابية الحوارية التي أطل...

5400 كغ من خميرة فاسدة و15 مخبزاً مخالفاً في طرطوس

كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في طرطوس حسان حسام الدين عن مصادرة 5400 كغ من الخميرة الفاسدة غير الصالحة للاستهلاك البشري، وذلك بعد تحليل العينات المأخوذة منها.
وبيّن حسام الدين أن الكمية كانت قادمة من حمص إلى طرطوس في سيارة عامة، وأن سائق السيارة تحايل على المفتشين وحاول الهرب فتمت مطاردته بالتعاون مع الجهات المعنية حيث تم إلقاء القبض عليه في حمص وتم تسليمه للجهات المختصة ومصادرة كامل الكمية وحجز السيارة.
من جانب آخر أشار حسام الدين إلى ضبط ومصادرة 2400 كغ من المواد الأولية المصنعة محلياً والمخصصة لصناعة الشيبس وهي موضوعة في عبوات كرتونية تم تبديل لصاقات الصلاحية عليها بصلاحية أخرى مزورة إضافة إلى وجود مخلفات قوارض داخلها.
ولفت مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى ضبط 15 مخبزاً خاصاً في المدينة يوم أمس الأول الثلاثاء بسبب نقص الوزن وعدم التقيد بالتسعيرة النظامية، إضافة إلى ضبط عملية اتجار بالدقيق التمويني المدعوم بأحد الأفران في ريف صافيتا بسبب قيامه بالتصرف بكمية 60 كيساً (حوالي 3 أطنان) خارج الغاية المخصصة لها.
وعن عدد الضبوط خلال الفترة المنصرمة من هذا الشهر بيّن حسام الدين أن عددها يصل إلى 272 ضبطاً عدلياً و71 ضبط عينة، إضافة إلى 21 إغلاقاً شملت محال سمانة وحلويات ومعمل شوكولا ومحطة وقود لأسباب عدم الإعلان عن الأسعار وعدم التقيد بالمكاييل والغش والتدليس ووجود بضاعة مهربة مجهولة المصدر.
تجدر الإشارة إلى أن كميات من الخميرة الفاسدة المصادرة سابقاً وضعت في قبو ضمن جمعية المصارف، وبسبب الروائح الكريهة التي تنبعث منها في الحي تقدم السكان بعدة شكاوى لـ(التموين) والجهات الأخرى مطالبين بترحيلها وإتلافها لكن ما زال الوضع على حاله حتى الآن رغم الأضرار الصحية والبيئية التي تسببها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات