العمل مستمر في مصفاة بانياس لرفد السوق بالمشتقات النفطية

   أكد المهندس بسام سلامة مدير عام الشركة العامة لمصفاة بانياس أن المصفاة تعمل على مدار 24 ساعة ولم تتوقف عن العمل والخام متوفر، ومن الطبيعي أن نجري صيانات دورية وتكميلية للوحدات وخلال إجراء صيانة لإحدى الوحدات التكميلية وبعد انتهاء الصيانة حصل تماس كهربائي في منطقة يوجد فيها غاز ما أدى لانفجار أدى لسقوط عامل من ارتفاع 30-40 م واستشهاده وإصابة ستة عمال تم نقلهم إلى مشفى الشهيد إياد ابراهيم في مدينة بانياس وحالتهم الصحية مستقرة ولا توجد أضرار مباشرة وإنما العطل ينحصر في اقلاع هذه الوحدة وحالياً نجري دراسات للمنطقة المتضررة للمباشرة بالإصلاح الذي سيحتاج يومين ونؤكد عدم وجود أي أضرار مادية كبيرة ومستمرون في رفد السوق بالمشتقات النفطية.

وبيّن المهندس ابراهيم مسلم رئيس دائرة التحسين أن العمل في المصافي خطير وتوجد إجراءات أمن وسلامة للتخفيف من هذه الخطورة، ومع هذه الإجراءات لا يخلو الأمر من بعض الحوادث نتيجة قضاء وقدر نتعامل مع مواد نفطية وكيمائية والتعامل معها خطير ونحن نتعامل مع هذه المواد منذ تأسيس المصفاة ونحاول تفادي الأضرار قدر المستطاع ولأول مرة يحدث هذا الحادث. وفي زيارة للعمال المصابين في مشفى بانياس أكد المهندس حسام صالح حسن وهو من المصابين: نحن في مصفاة بانياس نعمل ليل نهار ومن الطبيعي أن نتعرض لمتاعب، فجميع العمال يعملون لاستمرار عمل المصفاة وضخ المشتقات النفطية إلى السوق ونتيجة أعمال الصيانة لأحد الأقسام كنا نعمل على تفريغ وسيط وتعبئة مفاعل، حدث ماس كهربائي أدى لانفجار بصدمة قوية وأدى لوفاة زميلنا وإصابات والحمد لله وضعنا جميعاً مستقر وسنتابع العمل على جبهتنا، فكلنا فداء للوطن كل من موقعه العامل تمام أحمد بأن حالته مستقرة وقد أصيب أثناء القيام بعمله وتأدية واجبه المهني من خلال أعمال الصيانة التي تجرى وبشكل مستمر في مصفاة بانياس وأضاف المصاب عمار يوسف حميدان أكد أن وضعه الصحي جيد والحمد لله اقتصرت الإصابات على هذا الوضع.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات