معلمات مدرسة البحتري بصافيتا يشتكون تحويل مدرستهم لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة دون تأهيلها لذلك

اشتكت عدة معلمات في مدرسة البحتري الحلقة الأولى في صافيتا ، تحويل مدرستهن إلى مدرسة دمج لذوي الاحتياجات الخاصة، دون تجهيزها وتأهيلها لاستقبال المعاقين.

وأوضحت المعلمات أن “الوضع سيء جداً بالمدرسة سواء أكان بالنسبة للتلاميذ أو للمدرسين، حيث أنه لم يتم تأهيل الحمامات إلى الآن مما يسبب إرهاقاً كبيراً للمعلمات”.

وتابعن قائلات “بالإضافة إلى السلالم (الدرج) غير مجهزة للمعاقين ” وأشرن إلى أن “هناك معلمة واحدة فقط مؤهلة للتعامل مع هذه الحالة إلى جانب عدم مراعاة الفروق بين الحالات الموجودة”.

بدوره، أكد مدير التربية في طرطوس علي شحود صحة شكوى المعلمات بما يتعلق بموضوع الحمامات والسلالم، مبيناً أنه “سيؤخذ بعين الاعتبار الحمامات الخاصة والدرج ضمن خطة الترميم للمدرسة خلال فصل الصيف من العام القادم”.

أما فيما يتعلق بموضوع الكادر فقال أن “مدرسة البحتري مؤهلة كمدرسة دامجة من خلال تأهيل كادرها الإداري والتدريسي للتعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاص”.

وأشار شحود إلى أنه “تم افتتاح غرفة مصادر فيها وتم تعيين معلمة غرفة مصادر في العام الماضي 2018، وخضعت لأربع دورات” لافتاً إلى أنه “يوجد في المدرسة 10 تلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتعمل المعلمة معهم يومياً حسب الإعاقة”.

وأوضح شحود أن “غرفة المصادر مجهزة بعدد جيد من الوسائل التعليمية الخاصة والتي تستخدم بحسب حاجة كل تلميذ”.
يُذكر أنه حالياً هناك 19 مدرسة دامجة تستقبل ذوي الاحتياجات الخاصة في طرطوس، حيث تحتوي تلك المدارس على قاعة وغرفة مصادر ومعدات ومعلمة خاصة بالتلاميذ المعاقين ، بحسب مديرية التربية.

الخبر

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات