وزير النفط: خلال العام القادم سنبدأ بحفر 11 بئراً جديداً في مناطق مختلفة

ناقشت لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب الموازنة الاستثمارية لوزارة النفط والثروة المعدنية والجهات التابعة لها لعام 2020 والبالغة 28 مليارا و535 مليونا و850 ألف ليرة سورية.

وتركزت مداخلات الأعضاء حول تحقيق العدالة في توزيع مادة مازوت التدفئة في المحافظات وزيادة الكميات المخصصة للمناطق الباردة ودعم كميات الغاز المنزلي في الأرياف والتوزيع بشكل متواتر ودوري تجنبا لحدوث اختناقات إضافة إلى سرعة استثمار الحقول والآبار في المناطق التي حررها الجيش العربي السوري وزيادة وتيرة التنقيب والاستكشاف عن النفط والغاز والثروة المعدنية في المناطق الواعدة ورفع الطاقة التكريرية في مصفاتي حمص وبانياس.

وأكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أنه تم توزيع مادة مازوت التدفئة على الأسر بدءا من 15 -8 – 2019 حيث بلغت الكمية الموزعة 152 مليون ليتر وبلغ عدد الأسر المستفيدة حتى تاريخه 4ر1 مليون أسرة كما يتم تأمين الكميات المطلوبة من الغاز المنزلي من خلال الإنتاج المحلي في المصافي والاستيراد لافتا إلى أن الوزارة تعمل على زيادة عمليات التنقيب والاستكشاف وتوفير مستلزمات الإنتاج لتامين استمرارية العمل إضافة إلى تأهيل المنشآت المتضررة وتأمين احتياجات المشروعات التنموية.

وأوضح الوزير أنه سيتم تحقيق زيادة في إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي بصورة تدريجية خلال العام المقبل وحفر 11 بئرا جديدا في مناطق مختلفة واستخدام تقنيات جديدة لزيادة مردود الإنتاج النفطي وتحديد مواقع الحفر بدقة عالية إضافة إلى تكرير نحو 67 مليون برميل نفط منها 37 مليون برميل يتم تامينها عن طريق عقد الطاقة التكريرية الفائضة والاستيراد.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات