توقعات بزيادة تصدير الحمضيات … ميده : نشاط في حركة الشاحنات إلى العراق بعد إعفائها من الرسوم

صرّح مدير عام هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات إبراهيم ميده بأن إعفاء الشاحنات العراقية من الرسوم المفروضة عليها عند دخولها الأراضي السورية من منفذ البوكمال، يهدف إلى تيسير وتسهيل حركة النقل، وخاصةً تصدير الحمضيات والمواد الزراعية السورية وغيرها إلى العراق، وقد جاء نتيجة مطالبات متكررة من مصدري الحمضيات، وعقب اجتماعات تمت في مقر هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات مع مصدري الحمضيات والمنتجات الزراعية في سورية بشكل عام.
ولفت إلى أنه خلال الاجتماعين اللذين عقدا منذ أكثر من 15 يوماً في مقر الهيئة تحدث مصدرون بأن هناك ارتفاعاً في تكاليف الشحن والنقل للمنتجات الزراعية، وأن المصدرين يتحملان تكاليف عالية، إضافة إلى عدم توفر خط نقل بحري ثابت.
وأشار إلى أن هيئة دعم الإنتاج المحلي توجهت إلى وزارة النقل، ونقلت مطالب المصدرين بخصوص هذا الأمر، منوهاً بأنه حتى خلال اتصالاته مع سفير سورية في العراق كانت هناك شكاوى لدى السفير تصله من تجار عراقيين تفيد بأن هناك ارتفاعاً في تكاليف الشحن.
ولفت إلى أن استجابة وزارة النقل لهذا الأمر كانت إيجابية، وأن صدور قرار بإعفاء الشاحنات العراقية من الرسوم المفروضة عند دخولها الأراضي السورية من شأنه أن يسهل حركة الشاحنات من دمشق إلى العراق محملة بالحمضيات والمنتجات الزراعية الأخرى، ومن شأنه أن يخفض التكلفة على المصدرين التي تصل لحدود 2000 دولار عند دخول الشاحنة إلى سورية.
ونوه بأن هذا القرار سوف يشجع على تسريع شحن وتصدير كميات أكبر من الحمضيات بسبب انخفاض التكلفة وزيادة القدرة التنافسية لها، لافتاً إلى أنه بعد صدور القرار بدأت الشاحنات العراقية بالتوافد إلى سورية، ولوحظ نشاط في حركتها، وتنتقل محملة بالحمضيات إلى الأراضي العراقية عبر منفذ البوكمال، وهناك حركة كبيرة لعبور الشاحنات، لافتاً إلى أن عقود تصدير الحمضيات التي أبرمت مؤخراً بين رجل أعمال عراقي والذي ذهب إلى اللاذقية وطرطوس مؤخراً، وأبرم عقوداً بما لا يقل عن 150 ألف طن من الحمضيات إلى العراق مع مصدري الحمضيات في سورية بدأت بالتنفيذ، وسيكون هناك عقود جديدة لتصدير الحمضيات إلى العراق.
وبخصوص التصدير عبر منفذ نصيب الحدودي مع الأردن، لفت ميده إلى أن التصدير مستمر والأمور تسير بشكل جيد، لافتاً إلى أن تصدير الحمضيات لهذا العام سيكون أفضل من الأعوام السابقة.

الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات