القلمون.. مرمر الجرود وحارس التاريخ الأعلى

بانوراما سورية:

برعاية وزارة السياحة وبمشاركة أكثر من 255 متطوع من مختلف المحافظات السورية، نفذت الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق جولة توثيقية في ديري مار موسى الحبشي مار يعقوب المقطع للتعريف بهما وتسليط الضوء عليهما، حيث تضمنت الزيارة تعريفاً بتاريخ الأديرة المزارة، وتاريخ القلمون والمنطقة عموماً، وإظهار الأهمية التاريخية والدينية للمكان، لاسيما خلال فترة الأعياد ومرحلة استعادة الأمان للمنطقة التي تعرضت لمخاطر كبرى خلال الأعوام القليلة الماضية، وذلك ضمن أنشطة “دروب الشرق” التي تختص بالتعريف بالمناطق والمعالم الأثرية ذات القيمة الدينية والثقافية الخاصة في #سورية.

وتأخذ هذه الزيارة أهميتها بالنسبة للجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق كونها جزءاً من مشروع تعمل عليه الجمعية بالتعاون مع وزارة السياحة لبناء معرفة جغرافية تاريخية وعلمية واسعة عن كل المناطق ذات الأهمية الخاصة في البيئة السورية، كمقام الأربعين في #دمشق، وصحراء الملاحات ووادي الكهوف في #ريف_دمشق، وغيرها الكثير من المناطق ذات الخصوصية العالية والنادرة على الصعيد البيئي والاجتماعي والتاريخي والديني.

الجدير بالذكر أن منطقة القلمون تعتبر من أهم حواضن التراث والفلكلور بلباسها ومأكولاتها وموسيقاها، وتعتبر مسقط رأس العديد من الكتاب والعلماء والقادة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات