1,5 مليار ليرة إنتاجية «كونسروة دمشق» لمصلحة الجهات العامة

خطوات تطويرية قامت بها الشركة العامة لصناعة الكونسروة في دمشق خلال العام الحالي وذلك بالتوازي مع زيادة الطاقات الإنتاجية وفق الإمكانات المتوافرة لدى الشركة, حيث أكد المهندس مجد ديب- المدير العام للشركة في تصريح أن الشركة تعمل ضمن منظومة عمل المؤسسة العامة للصناعات الغذائية التي تهدف إلى تأمين حاجة الجهات العامة من المنتجات الغذائية بالدرجة الأولى وبقية الإنتاج يتم ضخه في السوق المحلية سواء بشكل مباشر أو من خلال المؤسسات التسويقية العامة وفق اتفاقيات وعقود تضمن سلامة التنفيذ وتصريف كامل المنتج وهذا ما سعت لتحقيقه الشركة خلال خطة العام الحالي وتوسيع دائرة نشاطها التسويقي والتعاون مع الجهات التسويقية ولاسيما «السورية للتجارة».
موضحاً أن هذا الأمر تم بالتوازي مع تنفيذ مشروع الشركة في عملية تطوير خطوط الإنتاج التي تأتي ضمن أولويات الشركة بالتعاون مع المؤسسة من خلال إجراءات تتفق مع الواقع الفعلي للإمكانات المادية والبشرية المتاحة للشركة وإنفاق الخطة الاستثمارية والخطط الإسعافية التي نفذت سابقاً التي زادت قيمتها على خمسين مليون ليرة تم رصدها من قبل لجنة إعادة الإعمار من أجل إعادة تأهيل خطوط الإنتاج وإعادة تشغيل بعض الآلات المتوقفة عن الخدمة منذ سنوات لعدم توافر القطع التبديلية وإجراء الصيانات الدورية لها ما أثر على الطاقات الإنتاجية في الشركة بشكل سلبي, لكن هذا الأمر دفع الشركة للسعي إلى تنفيذ إصلاحات جديدة يتم من خلالها تأهيل آلات جديدة وفق خطة الإنفاق الاستثماري بقصد تطوير المنتج وتأمين المستلزمات الأساسية التي تسمح بزيادة الطاقات الإنتاجية وخاصة لمكنات التعبئة والتغليف وآلات التعقيم وغيرها, والأكثر أهمية إدخال خطوط إنتاجية جديدة وضعت في الخدمة الفعلية كخط الحلاوة والكتشب وغيرهما.
أما فيما يتعلق بالواقع الإنتاجي والتسويقي فقد أكد ديب أن الشركة استطاعت خلال العام الحالي إنتاج حوالي 2614 طناً من الكونسروة والمربيات المتنوعة وبذلك تكون القيمة الإجمالية لكميات الإنتاج الفعلية نحو 1,5 مليار ليرة ما يدل على التطور الكبير في العملية الإنتاجية وقدرت خطوط الإنتاج على تلبية حاجة الجهات العامة والسوق المحلية في حال تم إجراء الصيانة المطلوبة, وتشغيل خطوط الإنتاج المتوقفة بسبب الإهمال بالدرجة الأولى ونقص الكفاءات والقطع التبديلية بالدرجة الثانية.
وأضاف مجد أن زيادة الإنتاج انعكست بصورة إيجابية على الواقع التسويقي ولاسيما أن إنتاج الشركة مسوق بالكامل لمصلحة الجهات العامة وغيرها حيث بلغت القيمة الإجمالية للمبيعات خلال العام الحالي نحو 1,4 مليار ليرة والكميات المسوقة نحو 2502 طن معظمها للجهات العامة علماً أن كامل الإنتاج موقوف لمصلحة الجهات العامة وما تبقى من الإنتاج لا يشكل مخزوناً وإنما إنتاج تحت الطلب لمصلحة الجهات العامة يتم سحبه تباعاً.
مع الأخذ بالحسبان الصعوبات التي اعترضت العملية الإنتاجية خلال العام الحالي حيث أكد ديب أن الشركة تعاني جملة من الصعوبات التي تعوق تطوير العملية الإنتاجية وزيادة طاقتها الإنتاجية في مقدمتها نقص العمالة الشابة والمتخصصة في العمل الغذائي, ناهيك بقدم الآلات وخطوط الإنتاج التي تحتاج في معظمها إلى العمرة الكلية أو استبدالها بصورة نهائية, لكن خطة الشركة للعام القادم تأهيل ما يمكن تأهيله من الآلات ووضعها في الخدمة بقصد زيادة الإنتاج وتنويعه بما يحقق تشكيلة سلعية واسعة من المربيات والكونسروة.

تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات