بصرى تعود كأفضل وجهة سياحية في المنطقة الجنوبية

بعد توقف الزيارات والوفود السياحية لبصرى الشام بمحافظة درعا لعدة سنوات بسبب الإرهاب عادت هذه المدينة الأثرية كأفضل وجهة سياحية بالمنطقة الجنوبية بما تحويه من مبان ومواقع أثرية داخل المدينة القديمة وخارجها.

وأشار مدير غرفة سياحة المنطقة الجنوبية عمار الحشيش إلى أن الآونة الأخيرة شهدت عودة أغلب منشآت المبيت والإطعام في بصرى للعمل استعداداً لاستقبال الوفود السياحية من داخل وخارج سورية، مبيناً أن المدينة القديمة استقبلت خلال فترة وجيزة أكثر من 30 رحلة سياحية داخلية ووفوداً سياحية من السويد وفرنسا وهولندا وسويسرا وكندا، كما استقبلت المدينة القديمة زيارات سياحية وتعليمية من كلية السياحة والمعهد السياحي ووفداً روسياً اطلاعياً تمهيداً لتنفيذ رحلات سياحية من روسيا إلى بصرى.

بدوره، بيّن رئيس دائرة آثار بصرى علاء الصلاح أن مدينة بصرى التي أعاد إليها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار تشهد أسبوعياً زيارتين على الأقل لمجموعات سياحية من الصين وأوروبا، مؤكداً أن الدائرة بالتعاون مع مديرية السياحة ومكاتب السياحة والسفر تقدّم للزائرين أفضل الخدمات، مضيفاً: إن جهود المعنيين في مجال السياحة تتركز حالياً على إعادة تأهيل لوحات الدلالة وصيانة المباني الأثرية.

وتزخر بصرى بالعديد من المواقع الأثرية، أهمها القلعة والمدرج والمسرح وأبواب المدينة وقوس النصر وسرير بنت الملك ودير الراهب بحيرا والبركة ومعبد حوريات الماء وغيرها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات