تخطى إلى المحتوى

الذكية …….- شعبان أحمد

لم يسلم تطبيق البطاقة الذكية من انتقاد الكثيرين …. رغم ان هذا المشروع اثبت جدواه في تجارب كثيرة سواء على مستوى المحروقات او المواد التموينية وآخرها الخبز….
نحن نتخوف من كل جديد و هذا يعود الى ثقافة مجتمعية او الى انعدام الثقة بين المواطن و مؤسسات الدولة … من كان يشاهد طوابير السيارات على محطات الوقود قبل استخدام البطاقة الذكية وكيف انحسرت هذه الظاهرة بعد التطبيق يدرك اهمية المشروع….و رغم الهنات في تطبيقها في السورية للتجارة الا ان العلة ليس بمشروع البطاقة الذكية بل في قلة او عدم التخطيط الجيد، نقص المواد او غيابها ليس من اختصاص البطاقة الذكية…
نأتي على تطبيق الذكية على الخبز مؤخراً….. لمن لا يعرف ان تطبيق هذا المشروع وفر اكثر من 400 الف ربطة يوميا كانت تذهب لتجار الازمات و من ثم تحويلها الى علف للحيوانات….
ندرك جميعا ان الظرف الذي تعيشه سورية و الحصار الاقتصادي المتزامن مع الحرب الارهابية على سورية و جائحة كورونا المستجدة زاد من مستوى الضغوط على الحكومة السورية و على المواطن …. خاصة بعد الاجراءات الاحترازية من قبل الفريق الحكومي للتصدي لفيروس كورونا ….و رغم ذلك و مع موجة الغلاء الفاحشة التي تشهدها الاسواق من قبل تجار الازمات الا الوضع المستجد يتطلب منا الصبر لنعبر جميعا الى بر الامان من هذه الجائحة التي غيرت النظام العالمي و سقطت اقتصاديات عملاقة….
اذاً الثقة مطلوبة في هذه المرحلة و الالتزام بالوعي و بالاجراءات الحكومية سيكون المعبر الآمن للخروج بأقل التكاليف .
*مدير التحرير الثورة اون لاين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات