تخطى إلى المحتوى

طرطوس تتحضر (احترازيا) تحسبا” لأية كوارث أو اخطار طبيعية

نظرا لحدوث هزات أرضية متتالية و في زمن قصير و بنفس المكان و هذا من الممكن أن يكون أحد مؤشرات لحدوث زلزال عنيف و بنفس الوقت قد يكون أحد عوامل التخفيف من شدته و حرصا على السلامة العامة ترأس السيد محافظ طرطوس المحامي صفوان أبو سعدى إجتماع القيادة الفرعية لعمليات الإدارة المدنية و الدفاع المدني و لجان قيادة عمليات التدخل الميدانية لمواجهة الكوارث بحضور قائد شرطة المحافظة و الرفيق عضو قيادة فرع الحزب هيثم عاصي و أعضاء القيادة الفرعية و اللجان
حيث تم مناقشة الأخطار المحتملة و مواقعها من سدود و جسور و أبنية عالية و انزلاقات بالتربة و انهدامات و غيرها و احتمالات الأخطار كالغمر للأراضي و المساكن القريبة من البحر و السدود و انقطاع الكهرباء و المياه و فيضان الصرف الصحي ..الخ
حيث أكد المحافظ على أهمية الإحتياطات اللازمة و عدم إهمال المؤشرات الجيولوجية لجهة ضرورة إتخاذ التدابير الوقائية و الإستعداد لأي طارئ و نشر التوعية لأهلنا دون بث الرعب في قلوبهم و تم إقرار الإجراءات الاحترازية اللازمة و المفروضة لجهة تحديد أماكن الإخلاء في كل منطقة في المحافظة و تزويدها بما يلزم و تجهيز فرق الدفاع المدني و الإطفاء و إجراء ما يلزم لتجهيز ورش ميدانية /كهرباء -مياه-صرف صحي -هاتف/ و تكليف مديرية الصحة بتجهيز فرق طبية مدربة جاهزة للتصرف و التدخل حين اللزوم
بالاضافة الى تجهيز آليات القطاع العام و الخاص الانشاىية في جميع أنحاء المحافظة مع الحفاظ على تأمين انتاج الخبز و إيصال الطحين و ايضا الحفاظ على الأمن و منع السرقات و تأمين مراكز ايواء

كما كلف المحافظ أعضاء المكتب التنفيذي بالإجتماع برؤساء الوحدات الإدارية و لجان الأحياء في قطاعاتهم بحضور رفاقنا بالشعب الحزبية و مدراء المناطق والدفاع المدني والاطفاء لنشر التوعية حول التصرف في هذه الظروف مع التأكيد على عدم تخويف الأهالي و طمأنتهم
و يترافق ذلك مع حملة إعلامية توعوية لأهلنا حول كيفية التصرف في حال حدوث زلزال لاسمح الله.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات