44 منشأة صناعية وحرفية جديدة دخلت حيز الإنتاج في طرطوس منذ بداية العام

يسعى القطاع الصناعي بطرطوس جاهداً لتجاوز الصعوبات التي تعترض نموه وخاصة شروط الترخيص الصناعي المتمثلة بالبلاغ رقم 4 المعدل للبلاغ رقم 9 كتصنيف التربة أو البعد عن الحراج والذي يحرم المحافظة من استثمارات صناعية مهمة تمتص فائض الإنتاج الزراعي كمعامل للزيوت والعصائر والكونسروة وتشغل عدداً كبيراً من العمالة.

وبين المهندس عمار علي مدير صناعة طرطوس في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أهمية تضافر الجهود مع الوزارات المعنية للتصدي للحصار الاقتصادي عبر تعديل القوانين التي تعيق التنمية الصناعية وتهيئ الظروف المناسبة للاستثمارات المحلية وخاصة شرط تصنيف التربة والبعد عن الحراج باعتبار أن معظم أراضي المحافظة زراعية والباقي حراج لافتا إلى أهمية تأمين التمويل اللازم لإنجاز مشاريع المناطق الصناعية والحرفية ووضعها بالاستثمار بالسرعة القصوى وتامين الدعم المادي لأصحاب المشروعات المرخصة لتنفيذها.

وأشار علي إلى استمرار كل المنشآت الصناعية والحرفية المنتجة بالعمل دون توقف وخاصة الغذائية والكيميائية منها والتي تشهد حركة نشطة باتجاه زيادة وتيرة العمل والإنتاج بهدف تأمين احتياجات المواطنين لافتا إلى وجود 13 منشأة متخصصة بصناعة المطهرات والمعقمات والمنظفات تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية لتأمين حاجة السوق بجودة عالية إضافة لاستمرار العمل والإنتاج دون توقف في معامل الأدوية السبعة العاملة في المحافظة.

وأوضح علي أنه تم تنفيذ 44 منشأة صناعية وحرفية ووضعها حيز الإنتاج منذ بداية العام الحالي تشمل كل أنواع المنتجات الغذائية والكيميائية والهندسية والنسيجية إضافة لتنفيذ مشروع استثماري غذائي وفق قانون الاستثمار بتكلفة 150 مليون ليرة شغل 12 عاملاً بشكل مباشر مشيراً إلى تنفيذ 15 مشروعاً صناعياً بتكلفة تجاوزت 184 مليونا وفرت 77 فرصة عمل إضافة لتنفيذ 29 منشأة حرفية بتكلفة أكثر من 80 مليون ليرة شغلت 69 عاملاً خلال النصف الأول من العام الحالي.

نديم معلا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات