تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

تخصيص 1000 دونم لنفايات طرطوس في القريتين ببادية حمص

طرطوس- رنا الحمدان:

بيّن المهندس وسام عيسى مدير النفايات الصلبة أن تخصيص محافظة طرطوس ب1000 دونم في بادية حمص (بمنطقة بصيرة التابعة للقريتين) بات في المراحل النهائية في وزارة الزراعة ومن بعدها سيعرض على هيئة التخطيط الإقليمي من وزارة الإسكان لتوافق عليه سيباشر بعد ذلك وبالتنسيق مع محافظة حمص ووزارة النقل ومديرية نفايات حمص بأعمال تجهيز المطمر بشكل صحي وتنفيذ ساحات التحميل والتفريغ مناسبة علماً أن لجنة مخصصة برئاسة مدير الخطوط الحديدية بطرطوس قد أنجزت أيضاً الدراسة المتعلقة بالقطار و آلية نقل النفايات من طرطوس لمطمر حمص مع تجميع النفايات في كل من محطتي سمريان ومعمل الإسمنت حيث سيخفف هذا الحل من معاناة المحافظة المزمنة مع هذا الملف ..

لم يعد يكفي

بيّن المهندس أحمد عيسى عضو المكتب التنفيذي لقطاع مجالس المدن والبلدان أن كمية القمامة الواردة إلى معمل وادي الهدة باتت تفوق طاقته الاستيعابية فيما تتابع الوحدات الإدارية جمع و ترحيل القمامة إلى معمل وادي الهدة عن طريق محطات الترحيل أو إلى المكبات العشوائية العائدة لهذه الوحدات كما يتم متابعة العمل في محطات الترحيل من قبل آليات مديرية النفايات الصلبة في كل من طرطوس وصافيتا والدريكيش والشيخ بدر والقدموس فيما يتم مواصلة العمل لإنجاز محطتي بانياس وأرواد و تأهيل مكبي عين الزرقا وصافيتا وأضاف عيسى أنه تم تخصيص محافظة طرطوس بسيارة لنقل النفايات الصلبة من وزارة الإدارة المحلية والبيئة مقدمة من منظمة الصحة العالمية وسيتم وضعها بالخدمة فور استلامها من مرفأ اللاذقية منوهاً لضرورة تأمين مبالغ كافية من الموازنة المستقلة لإصلاح آليات الوحدات الإدارية وخاصة في ظل ارتفاع الأسعار في السوق المحلية وعدم قدرة هذه البلديات على الإصلاح .

600 طن يومياً

تتراوح حالياً كمية القمامة اليومية في المحافظة بين 500-600 طن كما يشير مدير النفايات الصلبة في المحافظة وهذا يفوق الطاقة الاستيعابية للمعمل الذي يعمل بورديتين يومياً مع العلم أن الطاقة القصوى للمعمل لا تتجاوز ال15 طناً لكل خط فرز بالساعة بمعدل 45 طناً بالساعة ما يعني التعامل مع  400 طن قمامة بحوالي 10 ساعات وهذه حالة مثلى يصعب تحقيقها استناداً لظروف العمل وقدرة العمال الواقعية أما حول شكاوى جوار المعمل من التلوث الحاصل شرح عيسى أن المشكلة ليست من المعمل وسببها الرئيس حاجة قرى بشبطة وبسورم وسرستان لمحطة معالجة للصرف الصحي مشيراً أن هناك دراسة مرفوعة لوزارة الموارد المائية بهذا الصدد وقد وضعت في الأولويات وتنفيذها سيحسن كثيراً من الواقع البيئي في الموقع..

ومستثمر لخطوط الفرز

وأضاف المهندس وسام عيسى أن هناك مستثمراً خاصاً قد باشر بالعمل بخطوط فرز النفايات في المعمل منذ 5/7/2020 مقابل 52 مليون ليرة سنوياً حيث سيقوم هو بالفرز والاستفادة من المفروزات وهذه خطوة جيدة كما قام المستثمر بإيجاد حل لمشكلة نقص اليد العاملة في المعمل وزاد نسبة العمالة بحوالي 70 عاملاً فيما بقيت دراسة استثمار مرفوضات المعمل بالتنسيق معمل الإسمنت حبرا على ورق لعدم موافقة وزارة الصناعة على المشروع فيما كانت الدراسة تتضمن أن يأخذ مستثمر النفايات من المكب ليعيدها كوقود لأفران معمل الإسمنت عبر إنشاء خط في معمل الإسمنت لتحويل المرفوضات إلى وقود صلب وكانت الدراسة ستشكل حلاً بيئياً مناسباً يخفف مشكلة الروائح المنبعثة والتي عانت منها كل القرى القريبة من المعمل حيث كان من المتوقع أن يتم العمل على تحويل التخمر الهوائي في النفايات إلى تخمر لا هوائي مع زيادة كمية السماد العضوي الذي ينتجه المعمل ويبيعه كما كانت ستؤمن بديلاً مناسباً كفيول حيوي لأفران معمل الإسمنت أما عن جزئية إنتاج السماد بمعمل وادي الهدة فأشار عيسى أنه تم إنتاج سماد يكفي لعشر سنوات مقبلة في المعمل..

ومن الجدير ذكره أن الجهات المعنية  توجهت للبحث عن حلول للمعمل منذ مدة ومع تفاقم الضغط على معمل وادي الهدة للنفايات الصلبة في طرطوس فالمعمل الذي انتهى عمره الزمني الافتراضي ( بوشر به عام 2007 واستثمر بعام 2014 بعمر زمني محدد بعشر ) استوعب حوالي 65{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} من نفايات المحافظة إضافة ل30{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} من المكبات العشوائية في الوحدات الإدارية والتي تضاعفت كمياتها في سني الأزمة ما جعل الحل الأمثل بالتوجه نحو المنطقة الوسطى حيث سيتم ترحيل نواتج معالجة معمل وادي الهدة والقمامة الزائدة التي لا يستطيع المعمل معالجتها فيما سيبقى معمل وادي الهدة احتياطي للظروف الطارئة.

بانوراما سورية- الوحدة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات