تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

الحرائق تقضي على مئات الدونمات وآلاف الأشجار في ريف طرطوس!

عادت الحرائق الحراجية والزراعية لالتهام مساحات جديدة من غابات وحراج وأشجار محافظة طرطوس مخلفة أضراراً كبيرة يستحيل ترميمها والتعويض عنها قبل مضي عشرات السنين.
وحصلت أمس واليوم عدة حرائق في ريف المحافظة منها في بشرائيل والمسحب وبسورم والفروخية ومواقع أخرى تم إطفاؤها بعد جهود كبيرة.
رئيس دائرة حراج طرطوس حسن ناصيف بين  أن عدد الحرائق التي قامت فرق الإطفاء التابعة لزراعة طرطوس بإطفائها منذ بداية هذا الصيف وحتى الآن بلغ 35 حريقاً حراجياً بمساحة 126 دونماً إضافة لـ214 حريقا زراعياً في الأراضي الزراعية بمساحات كبيرة مضيفاً إن أضراراً كبيرة نجمت عن هذه الحرائق حيث قدرت الأشجار الحراجية التي احترقت وقضي عليها بـ3 آلاف شجرة من الصنوبر والسنديان إضافة للخسائر المتمثلة بغياب الغطاء الشجري الذي يحتاج لعشرات السنين للعودة كما كان، وضياع الجهود التي تبذل للمحافظة عليه وتطويره إضافة لما لحق بالقطاع الزراعي من أضرار تقدرها مديريات أخرى نتيجة لهذه الحرائق.
ورأى ناصيف أن أسباب نشوب هذه الحرائق من وجهة نظره تتنوع ولكن في معظمها ناجمة عن حرق مخلفات الأراضي الزراعية بصورة عشوائية من الفلاحين إضافة إلى أخطار الشبكة الكهربائية الممتدة ضمن المواقع الحراجية ونشوب النار من جوانب الطرقات نتيجة عوادم السيارات أو أعقاب السجائر وغير ذلك.
وبخصوص المقترحات الواجب تنفيذها للحد من هذه الحرائق قال إنها تتمثل بشكل رئيسي بنشر الوعي بشكل أكبر والالتزام من الفلاحين بتجنب استخدام النار خاصة في فترات الحرارة المرتفعة إضافة إلى سرعة الإبلاغ عن أي حريق على الرقم 188 والمساهمة الإيجابية بإطفاء الحرائق والكشف عن الفاعلين ليصار إلى تسليمهم للقضاء.
بانوراما سورية-الوطن- هيثم يحيى محمد

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات