تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

الكهرباء والبنزين والخبز تفرض نفسها على طاولة مجلس محافظة طرطوس

طرطوس- لؤي تفاحة

لم يأتِ مجلس محافظة طرطوس خلال انعقاد دورته العادية الحالية بأي جديد، إذ فرضت أزمات الكهرباء والخبز والبنزين المستعرة منذ مدة نفسها بقوة، ومثّلت تحدياً يقضّ مضجع المواطن اليومي دون أية بارقة أمل في هذا النفق الذي فرضته جملة من المسببات، لتبقى الوعود رهينة الساعات القادمة ولكن بلا تأكيدات رسمية!.

ولفت أعضاء المجلس إلى أن سعر ليتر البنزين يُباع على الأوتوستراد الدولي بين حمص وطرطوس بأكثر من ألفي ليرة، فمن أين تأتي هذه الكميات المعروضة على طول الأوتوستراد، وما هي جدوى اختصار مدة التعبئة إلى ثلاثة أيام وتحديدها بثلاثين ليتراً؟، الأمر الذي أحدث تجارة رائجة ورابحة لأصحاب سيارات التاكسي العمومية وبيعها بشكل مباشر، وكذلك ارتفاع أجور النقل واستغلال بعض السائقين!.

وتناول البعض مسلسل الحرائق التي شهدها الساحل السوري وحماة، وغياب الآليات اللازمة والفاعلة رغم الجهود التي بذلها رجال الإطفاء والدفاع المدني وغيرهم.

وبيّن محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى أن ظاهرة تهريب المادة لا تتمّ بالجزء الذي يتبع لطرطوس من الأوتوستراد، علماً أنه تمّ ضبط حالة واحدة فقط، مشيراً إلى أن إجراءات معالجة أزمة توزيع مادة الخبز من خلال البطاقة الذكية سيبدأ العمل بها مطلع الأسبوع المقبل وإيصال المادة في صناديق بلاستيكية من قبل المعتمدين، وقمع أية مخالفة وتلبية ما تحتاجه المحافظة من أجهزة قراءة البطاقة الذكية، وقد تمّ تأمين ألف جهاز إضافة لأجهزة “السورية للتجارة”، وطلب من المجلس تقديم مقترحاته لمعالجة ازدحام محطات الوقود.

وقدّم المحافظ عدداً من التوضيحات حول الشكاوى والتساؤلات المقدّمة، بما فيها مخاطبة وزير النفط لاعتماد الرسائل النصية للتزود بمادة البنزين لتخفيف الازدحام تتضمن اسم المحطة والكمية وموعد التعبئة.

بانوراما سورية- البعث

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات