تأخر تحسين كوع الموت بين العنينيزة وبارمايا وخلاف حول عقدة بانياس

طرطوس-رنا الحمدان:

اشتهر مفرق بارمايا العنينيزة لكثرة حوادث السير المؤلمة التي تحدث عليه وتم تسميته بـ (كوع الموت) فيما تأخر تنفيذ التحسين المزمع عليه رغم أنه حاجة ملحة وضرورية للمواطنين حيث أشار محمد صيوح عضو مجلس محافظة طرطوس بأن الطريق ازداد خطورة بالوقت الراهن لوجود انخفاض فيه لا يعلمه إلا أهالي المنطقة ما زاد في عدد الحوادث الأسبوعية كما أن تنفيذه بات حاجة ملحة حفاظاً على أرواح الناس مطالباً المواصلات الطرقية بتحمل المسؤولية وحل مشكلة الانخفاض على الأقل أو إلزام الجهة المنفذة بالحل الإسعافي والسريع دون التعذر بأنه لا يمكنها التدخل بوجود المتعهد فقد تم التعاقد على هذا المشروع عام 2018 كما أشار المهندس محمد يوسف مدير المواصلات الطرقية بطرطوس بأن العمل لتحسين مفرق بارمايا – العنينيزة كان قد توقف لعدة أسباب احتجت بها الجهة المنفذة منها وجود كبل عسكري في الجهة الشمالية للطريق وأعمدة كهرباء إضافة لأنه تم تكليف الجهة المنفذة (الإسكان العسكري) بضرورة تنفيذ أعمال زائدة عن العقد حيث تم مخاطبة هذه الجهة بعدة مراسلات تحت طائلة سحب الأعمال من أجل استكمال الأعمال ولوضع إشارات تحذيرية بالموقع مع تحميلهم كامل المسؤولية عن أي ضرر حاصل كما تم الحصول على موافقة من إدارة المواصلات العامة بدمشق بعد عدة مراسلات من أجل تكليف الجهة المنفذة بالأعمال الزائدة إضافة للموافقة على إزالة جميع العوائق الموجودة تحت الأرض ونقلها لمتابعة العمل حيث ستتم المباشرة بالعمل قبل نهاية أيلول الجاري على أن يتم الانتهاء من المجبول الزفتي بل نهاية هذا العام وبالطبع وفق المواصفات الفنية المطلوبة علما أنه كان قد تم تنفيذ وصلة جدران استنادية وبعض الخطوات الأخرى من أجل التوسيع..

وحول عقدة بانياس:

بما يتعلق بعقدة القدموس بانياس تابع يوسف بأنه تمت إزالة المخالفات الموجودة ضمنها (15 كولبة) من قبل مجلس مدينة بانياس وهي تعتبر مخالفة وتمثل اعتداء على الملك العام لذا لا تستحق التعويض فيما تم التوقف عن العمل بسبب كتاب مقدم من مجلس مدينة بانياس من أجل تعديل الدراسة كونها مقدمة من عام 2010 ولم تلحظ الحركة المرورية للكراج الجديد الذي وضع بالاستثمار مؤخراً مما استوجب مخاطبة إدارتنا العامة وبالتالي تم مخاطبة شركة الدراسات من أجل التعديل وبعد عدة مراسلات تم موافاتنا بالموافقة على التعديل وقمنا بدورنا بالتوجه إلى الجهة المنفذة (الإسكان) من أجل المباشرة بإزالة كافة العوائق من كهرباء وشجر ومياه وغيرها فيما نتابع بشكل مستمر تنفيذ الأعمال وفق المواصفات الفنية اللازمة.. وحول الجدل الذي حصل في مجلس محافظة طرطوس كان بيان عثمان عضو المكتب التنفيذي المختص بمحافظة طرطوس قد بين أن تنفيذ عقدة القدموس في بانياس خطوة ملحة وهامة لأن الموقع حيوي واستراتيجي للمدينة فهو مقابل للأوتوستراد ولمنطقة معدة للبناء والسياحة وطوله 800م وعرضه 6 أمتار ويخدم حوالي 1000 دونم التي تشكل توسع بانياس مستقبلاً ولا غنى عنه كما تمت دراسته وإقراره من قبل المكتب التنفيذي للمحافظة وفي حال أعيدت دراسته من جديد ستزيد وستضاعف تكاليف تنفيذه حسب فروق الأسعار الحالية مع العلم أن كشف الخدمات الفنية القديم التقديري للمشروع كان 15 مليون ليرة وأغلب مشاريع الوحدات الإدارية تحتاج لزيادة الاعتماد فيما تمنع قرارات وزارة الإدارة المحلية الأخيرة تخصيص أي أموال إضافية للخدمات الفنية إلا لما هو طارئ وضروري فيما دعت عليا محمود رئيسة مجلس المحافظة للمصادقة على إعادة دراسة هذا الطريق وتقييم أهميته لأن رئيس بلدية بانياس كان قد أخبرها أن هناك مشاريع أكثر الحاحا في المدينة كمشروع حي القوز ولأن الطريق حالياً لا يخدم إلا قلة الأمر الذي لم يتحقق لعدم كفاية أصوات الأعضاء.

بانوراما سورية’الوحدة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات