تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق دخول القانون رقم /20/ الخاص بتنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية حيز التنفيذ اعتبار... الرئيس الأسد يستقبل وفداً برلمانياً موريتانياً الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 127 القاضي بتجديد تسمية رئيس المحكمة الدستورية العليا وتجديد تسمية 6 أ... الرئيس اﻷسد يقدم التعازي لقادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان... وجوهٌ من نور … وأرواحٌ قبضت على الزناد وعَبرتْ.. الرئيس الأسد خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر : الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز... الرئيس الأسد يزور طهران ويلتقي المرشد علي الخامنئي والرئيس ابراهيم رئيسي.. والمحادثات تتركز حول التع... وزارة العدل تلغي بلاغات وإجراءات إذاعة البحث والتوقيف والمراجعة المستندة إلى جرائم قانون مكافحة الإر... روسيا: مؤتمرات بروكسل حول سورية تنزلق إلى التسييس المتهور للقضايا الإنسانية وتمنع عودة اللاجئين

عرنوس: الحكومة تعمل على إيجاد نظام ضريبي أكثر عدالة لجميع المكلفين

تركز لقاء رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس مع مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها اليوم على تأمين حاجة السوق المحلية من منتجات السلة الاستهلاكية وتحقيق شراكة حقيقية بين الجهات العامة وفعاليات القطاع الخاص في مختلف مجالات التصنيع والإنتاج بما يخدم الاقتصاد والصناعة الوطنية ويسهم بتنفيذ برنامج إحلال المستوردات وتعزيز الإنتاج المحلي ويحقق مصلحة المواطن والصناعي.
وتطرق اللقاء إلى أهمية تكامل العمل لتأمين متطلبات إعادة إقلاع المنشآت المتضررة بالمدن والمناطق الصناعية والحرفية وتقديم التسهيلات اللازمة وتذليل الصعوبات أمام انطلاقة جديدة في العمل والإنتاج وضرورة وضع خارطة تصديرية بالتنسيق مع الوزارات المعنية بالتوازي مع تأمين متطلبات السوق المحلية من مختلف المنتجات.
وأكد المهندس عرنوس أن الحكومة مستمرة في دعم الصناعة المحلية ومساعدتها لتجاوز الصعوبات القائمة، إضافة إلى دعم المشاريع ذات الجدوى الاقتصادية التي من شأنها دفع عملية الإنتاج، داعياً الصناعيين ومختلف الفعاليات الاقتصادية إلى العمل مع الجهات الحكومية والفعاليات الشعبية والمجتمعية كفريق عمل واحد بما يحقق المصلحة العامة، ومشيراً إلى أن الحكومة تعمل على إيجاد نظام ضريبي أكثر عدالة لجميع المكلفين.
وأبدى رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها استعدادهم لتقديم الدعم لأخوتهم في أرياف اللاذقية وطرطوس وحمص بما يعزز التكافل والتضامن بين جميع أبناء الوطن، بينما أكد المهندس عرنوس أهمية مساهمة الفعاليات الاقتصادية بالتشارك مع الجهات الحكومية في تقديم الدعم المادي للأهالي المتضررين من الحرائق.
وتطرقت طروحات الصناعيين إلى ضرورة إعادة توطين الصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر وتزويد المنشآت الصناعية بمادة المازوت ومشاركة غرف الصناعة بالقرارات المتعلقة بالقطاع الصناعي الخاص، وزيادة ساعات التغذية الكهربائية للمناطق الصناعية بدمشق وريفها.
حضر اللقاء وزيرا النفط والصناعة والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات