خطواط تنفيذية بالتعاون مع المجتمع المحلي والوحدات الإدارية لمساعدة المواطنين في القرى المتضررة من الحرائق في طرطوس

بانوراما سورية:

ترأس السيد محافظ طرطوس المحامي صفوان ابو سعدى إجتماعا مع أعضاء المكتب التنفيذي والمدراء الخدمين في قطاعات (المياه _الكهرباء _الموارد المائية _ الزراعة _مديرة المشاريع الصغيرة ) لمناقشة المقترحات والأفكار التي تساهم بدعم الفلاحين المتضررين من الحرائق وذلك من خلال وضع رؤية تنموية ومساعدة المجتمع الأهلي بإختيار مشاريع نوعية تنموية في قراهم تؤمن لهم حياة كريمة ومورد دخل يعتاشون منه

وأكد المحافظ أن واجبنا كفريق عمل مساعده أهلنا بالخيارات الأمثل والقرار يعود للمجتمع الأهلي في القرية وذلك من خلال إقتراح مشاريع نوعية من( سدات مائية _زراعات تكثيفية _دخان-بقوليات بأنواعها_مناحل _مشاريع ريفية متناهية الصغر _إستصلاح أراضي _وحدات تصنيع _مداجن _تربية أغنام وأبقار)

وكلف المحافظ مدير المحروقات بإجراء كل ما يلزم من أجل توزيع المازوت على القرى المتضررة من الحرائق من الأبعد إلى الأقرب بأقسى سرعة ممكنة

كما وجه أعضاء المكتب التنفيذي كل في قطاعه ضرورة اللقاء مع الأهالي ومناقشتهم للخروج بحلول جيدة ومثمرة تساهم بدعمهم بمشاريع نوعية تعود بريع جيد للمواطن وبسرعة دون التدخل برغبة الأهالي إنما مساعدتهم بالأفكار والآراء وتقديم المقترحات

وشدد على ضرورة لفت نظرهم للعمل الجماعي و التشاركي من خلال إمكانية تجميع عدة قرى متضررة متجاورة بمشروع خدمي او إنتاجي نوعي سيخدم أكبر عدد من المتضررين وسيساهم بإحياء المنطقة كلها بدل من قرية واحدة

وبين المحافظ ضرورة إختيار كل قرية لثلاثة مشاريع خدمية او تنموية وتنظيمها وفق جداول ليصار إختيار المشروع الأمثل ودعمه وفق الأولوية المطروحة من قبلهم

وأوضح ابو سعدى أن المحافظة جاهزة لتقديم كل الدعم ومراسلة الجهات المركزية لإمكانية دعم المزارع بكل الإمكانيات المتاحة من خلال إمكانية تأمين البذار ومستلزمات الإنتاج للزراعات التكثيفية مع الغراس بشكل مجاني وإمكانية إعطاء الجمعيات الفلاحية قروض لشراء جرارات زراعية مع معداته (للفلاحة والرش والإطفاء ونقل القمامة) وضرورة إستثمار مستعجل للمناحل التي تنتج خلال ثلاثة أشهر

كما شدد المحافظ على تفعيل عمل الوحدات الإرشادية وضرورة تنظيم جولات يومية ومتابعة لحظية للفلاحين وضرورة لفت نظر الفلاحين الذين تضررت أشجار الزيتون لديهم وأصيبت بمرض عين الطاووس وإستبدالها بأصناف مقاومة أو تبديلها عند التقليم وتفعيل عمل إتحاد الفلاحين لتكون كل جمعية وحدة إنتاجية وخدمية رائدة في قطاعها خدمة لمصلحة الأهالي مشدداً على ضرورة التدقيق بأسماء القرى المتضررة من الحرائق من تاريخ(9 إلى 12) الجاري ورفد المحافظة بجداول بأسمائها ليصار شملهم بالمكرمة التي حصلت عليها محافظة طرطوس المتضررين من الحرائق

وتم التوجيه لمديرتي الشؤون الإجتماعية والعمل والمشاريع الريفية بضرورة عقد إجتماع فوري مع كافة جمعيات المرأة الريفية للنظر في مقترحاتهم التي ستساهم بإيجاد مشاريع نوعية تعود بالخير للوطن والمواطن .

و لضمان تحقيق رغبة الأهالي أكد المحافظ أنه سيتم إحداث وثيقة تتضمن ثلاث خيارات للأهالي من المشاريع وسيتم توقيعها من قبل رئيس المجلس المحلي في القطاع ومختار القرية وأعضاء لجنة الحي .

حضر الإجتماع نائب رئيس المكتب التنفيذي وأمين عام محافظة طرطوس وأعضاء المكتب التنفيذي و المدراء الخدميين المعنيين بالشأن.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات