هيئة الاستسمار تطرح 111 فرصة استثمارية على خارطتها الاستثمارية 

تعمل هيئة الاستثمار السورية على تطوير خارطتها الاستثمارية وفقا لأولويات المرحلة انطلاقا من المزايا النسبية لكل محافظة بحيث يتم منح الحوافز والتسهيلات من قبل الجهات العامة للمشاريع المطروحة للاستثمار وفقا للخارطة الاستثمارية والتي تتنوع فيها مجالات الفرص المطروحة وتتكامل مع بعضها، بهدف تنمية الصناعات الوطنية المحلية الصغيرة المغذية للصناعات الكبيرة، وإقامة صناعات تقلل الاعتماد على الاستيراد اعتمادا على المادة الأولية المحلية وتدعم القدرة التصديرية.
الخارطة لحظت في بياناتها أكثر من /111/ فرصة استثمارية منها ( 75 فرصة للصناعات التحويلية، 15 فرصة في الصناعات الاستخراجية، 4 فرص في قطاع الزراعة والإنتاج الحيواني، 17 فرصة في قطاع السياحة والخدمات ومن أبرز المشاريع الاستثمارية :
أولا : مشروع صناعة مساحيق أغذية وحليب مجفف للأطفال وتعبئتها في حماة وتكمن أهمية المشروع في حاجاتنا الماسة والدائمة لمادة حليب الأطفال لتغطية احتياجاتنا المحلية بعيداً عن الاستيراد، من خلال مشاريع وطنية منتجة تخفف من وطأة العقوبات وتخفض فاتورة الاستيراد ، بحيث يتاح الحليب لجميع الأطفال السوريين وبأسعار تناسب دخل عائلاتهم بعيداً عن الأسعار الخيالية للحليب المستورد.
ثانيا : مشروع إنتاج وطحن الكبريت الزراعي بشكليه التعفيري والذواب في ريف دمشق ويهدف الى تأمين حاجة المزارعين لمكافحة الأمراض الفطرية ووقاية الأشجار المثمرة.
ثالثا : مشروع استثمار الزيوليت (الاحتياطي 160 مليون طن) ويتواجد المكمن الرئيسي في الكحيلات يستخدم في المداجن كعلف وللتنظيف وفي الزراعة كسماد محسن للإنتاج وفي مجال مواد البناء يستخدم بديلاً عن الرمل.
رابعا : مشروع لنقل الركاب والمجموعات السياحية داخل سورية وخارجها بالاعتماد على باصات تعمل على الطاقة الكهربائية في ريف دمشق و يسهم في التطوير الاقتصادي والاجتماعي ورفع سوية النقل بما يلبي احتياجات المرحلة وتأمين الخدمة للأخوة المواطنين واستدامتها والحفاظ على بيئة نظيفة بتخفيض استهلاك الوقود وزيادة في الطاقة النقلية.
خامسا: مشروع إنتاج السيلكا من الرمال الكوارتزية في حمص ويهدف الى
تغطية الطلب المحلي والخارجي المرتفع على السيلكا.
سادسأ : مشاريع استخراج واستثمار الرخام في عدة مواقع.
سابعا : إنشاء معمل لتدوير الإطارات المطاطية والمخلفات البلاستيكية إلى pyrolysis oil لتأمين حاجة السوق السورية ويهدف لدعم المزارعين في تأمين تدفئة البيوت البلاستيكية والمشاتل.
الهيئة السورية للاستثمار تعمل وفق خطة وخارطة واضحة لتشجيع وتمكين الاستثمار وتعالج كافة المشاكل التي تعترض المستثمرين مع الجهات الأخرى بهدف تسريع انجاز المشاريع وإدخالها في طور الانتاج .

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات