تخطى إلى المحتوى

وزير الصناعة يفتتح خط الشراب السائل في شركة تاميكو ويؤكد على استثمار كل المساحات لتوسيع نشاط الشركة ويشيد بجهود العمال والفنيين

بانوراما سورية-وفاء فرج:

تم اليوم افتتاح خط إنتاج الشراب السائل في الشركة الطبية العربية “تاميكو” في مقرها الحالي بعد أن تم تدمير مقرها الأساسي في منطقة المليحة على أيدي العصابات الإرهابية.
وزير الصناعة زياد صباغ بيٌن خلال الافتتاح إلى أنه تم إعادة تأهيل خط تعبئة الشراب وإنتاج المضادات الحيوية والالتهاب وخافض الحرارة بكلفة متواضعة بالمقارنة مع حجم الإنتاج , موضحاً أن الخط تم إعادة تأهيله بعد أن تم نقله من مقر الشركة الأم المدمرة بفعل الأعمال الإرهابية وبقدرات ذاتية من عمال الشركة وبالتعاون مع خبرات وطنية وبكلفة لا تزيد عن ١٥٠ مليون ليرة وتم إعادة تشغيل هذا الخط الذي يرفد السوق الطبية خاصة في هذه الظروف بمضادات حيوية على شكل شراب سائل وشراب معلب ويقدر إنتاجه السنوي بحوالي مليون ونصف عبوة بكلفة إنتاج بنحو مليار ونصف ليرة مؤكداً أن هذا العمل يزيد من إصرار وزارة الصناعة لتكون رافداً حقيقياً للاقتصاد الوطني لإنتاج الأدوية الطبية في ظل انتشار وباء كورونا لتساهم بالتخفيف من معاناة المواطنين . وأشار وزير الصناعة إلى أهمية وتميز الكوادر العاملة في الشركة العربية الطبية “تاميكو” ابتداءً من قدرتهم على سحب الآلات والتجهيزات من الموقع القديم للشركة وإعادة تأهيلها وتشغيلها بهذه التكنولوجيا العالية واستثمار كل مكان من مساحة الموقع الحالي للشركة في سبيل زيادة الإنتاج وإعادة الشركة إلى مكانتها وألقها.
وأكد الوزير أن وزارة الصناعة والشركة العربية الطبية /تاميكو تعملان على تأمين الدواء للمواطنين بأسعار مناسبة ومقبولة بالنسبة للكلف التي يعمل القائمون على الشركة على تخفيضها والعمل على توسيع نشاط الشركة من خلال مشروع معمل الأدوية في السويداء والأرض المستملكة لصالح الشركة في محافظة اللاذقية، والدخول في مجال تصنيع المواد الأولية الدوائية الفعالة محلياً بالتعاون مع الدول الصديقة.
كما وجه وزير الصناعة بالعمل على استثمار مساحات من موقع شركة الكبريت المتوقفة لصالح شركة تاميكو.

ومن جهته محافظ دمشق عادل العلبي أكد أن افتتاح هذا الخط وما تم إنجازه في شركة “تاميكو” الطبية هو نتيجة ما قدمته حكومتنا من تسهيلات سواء على صعيد إصدار القرارات المناسبة اللازمة لتشجيع عودة الصناعات و المعامل الدوائية سواء العامة والخاصة للعمل والإنتاج مبيناً أن هذا الإنجاز تم بفضل الجهود الكبيرة للفنيين والمهندسين الموجودين في الشركة الذين قاموا بتطوير وتأهيل هذا الخط الذي يقدم العديد من الأصناف الدوائية للسوق المحلية حيث تم التوفير بإعادة تأهيله من شراء خط جديد تصل كلفته إلى نحو مليارين ليرة .
الدكتور فداء علي – المدير العام للشركة الطبية العربية أوضح أن الطاقة الإنتاجية اليومية للخط تقدر بنحو 12 ألف عبوة، وأكثر من 1,5 مليون عبوة في العام، مع إمكانية زيادتها مستقبلاً وذلك من خلال التوسع الأفقي والشاقولي لخطوط الإنتاج في الشركة، واستثمار الكفاءات المتوافرة فيها، وهذا ما تسعى الشركة لتحقيقه خلال الأيام القادمة.
وأشار إلى إن عودة خط شراب السائل إلى الإنتاج يحمل الكثير من العوائد الاقتصادية، في مقدمتها توفير الدواء للسوق المحلية بمواصفات عالمية وجودة تضمن سلامة الاستخدام، إضافة لتحقيق ريعية اقتصادية كبيرة للشركة إلى جانب زيادة الطاقات الإنتاجية والربحية التي يمكن تحقيقها.
و أوضح أن الخطوة التي تمت اليوم بافتتاح خط الشراب السائل والمعلق تأتي استكمالاً لخطوات كانت سابقة لها وتم وضع خط الشراب السائل بالخدمة والإنتاج لافتاً إلى أن الطاقة الإنتاجية للخط نحو مليون ونصف المليون عبوة سنوياً وبقيمة تقديرية بين ١،٥ إلى ٢ مليار ليرة سورية حسب الأصناف المنتجة منوهاً إلى انه ينتج زمرة متعددة من الأدوية من مسكنات وخافض حرارة ومضادات الاحتقان والسعال والمطهرات المعوية ومضادات الحموضة والاهم انه مخصص بشكل كبير للأطفال .
وقال علي إن هذه الخطوة تتبعها خطوة قريبا لتأهيل قسم المراهم وهناك عقد تم توقيعه وتصديقه من قبل وزير الصناعة مشيراً إلى انه بافتتاح خط المراهم تكون الشركة استعادة ٨٥% من طاقة معمل الأدوية البشرية الذي كان يوجد بالمليحة وما ينقصنا قسم للأصناف العقيمة مثل القطرات والانبولات وحصلنا على وعد من الوزير بتخصيص صالة بشركة الكبريت لتكون منطقة بيضاء بمعنى عقيمة بالكامل وسيتم الإنتاج فيها القطرات والانبولات
وبين علي أن عمال ومهندسين الشركة حققوا وفر كبير بإعادة تأهيل الآلة مع بعض الكلف البسيطة التي تم شرائها من السوق المحلية حتى أصبح الخط جاهز للإنتاج خاصة إذا ما قارنا ما بين سعر الآلات حالياً والبالغ مليارين وما تم إنفاقه لإعادة تأهيلها وهذه الجهود تحسب لعمالنا والفنيين .
حضر الافتتاح محافظ دمشق عادل العلبي وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في دمشق الرفيق محمد حسام السمان ورئيس اتحاد عمال دمشق الرفيق عدنان الطوطو.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات