تخطى إلى المحتوى

رغم أنها تدفع سنويا ١٢٠ مليون ليرة رسوم.. المنطقة الصناعية بطرطوس بلا خدمات..!!!

طرطوس – ربا أحمد:
تساءل عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الحرفيين بطرطوس منذر رمضان عن سبب غياب الصيانات الدورية والخدمات عن المنطقة الصناعية بطرطوس بالرغم من جباية كافة رسوم الخدمات من الصناعيين والتي هي وفق القوانين والأنظمة يعود ريعها كافة لخدمات المنطقة والتي تقدر سنويا بحوالي ١٢٠ مليون ليرة .
مشيرا إلى أن الصرف الصحي والمطري بالمنطقة بحاجة لصيانة كاملة وهو متهالك ومحطم في العديد من المواقع إضافة لمشكلة الاختناقات في مناطق أخرى لأنه لم تجر له أعمال صيانة منذ استثماره في عام ١٩٩٥ ، مبينا أن لجنة المنطقة الصناعية تقوم بإنشاء قناة لدرء السيول من الجهة الشمالية الشرقية لحماية المنطقة من الفيضان كما كل عام.
وأشار رمضان إلى أن وضع النظافة مأساوي والقمامة موجودة في كل مكان وإن كان مجلس المدينة يشكي من الخردة وبقايا المواد فليوجد ساحة مخصصة لهم علما أنه تم الاتفاق مع مجلس المدينة لتحديد ساحة وسطية وليست مكبا لتجميع قمامة المنطقة الصناعية حصرا بداخلها على أن توضع برنامجا زمنيا للترحيل وان لجنة المنطقة لن تقبل بالساحة كحل نسبي لأن الحل الأمثل هو بالترحيل اليومي للقمامة لأن التجمع كبير.
كاشفا رمضان عن وجود مخالفات من أصحاب معامل البلاط التي ترمي (الكمخة) الناتجة عنها في أراضي مجاورة للمنطقة مما بسبب ضررا بيئيا طويل الأمد ، مطالبا بفرض أحواض كتيمة خاصة بها تفاديا لحصول مشكلة بيئية نتيجة ذلك سيما وإن كتباً عديدة رفعت بهذا الشأن دون استجابة.
بالمقابل أوضح رمضان أن الفصل الدائم للكهرباء في المنطقة الصناعية نتيجة للحمولة الزائدة يسبب مشكلات عديدة فالمحولات قديمة ولم توضع محولات جديدة بالخدمة ، علما ان تكلفة المحولة وشبكاتها هي على الصناعيين، مشيرا إلى أن المشكلة تفاقمت بعد ان سحبت عدة معامل ومنشآت صناعية الكهرباء من تلك المحولات، مبينا ان اللجنة طالبت بفصل هذه المعامل بمحولة خاصة بهم أو أن تضع شركة الكهرباء محولة جديدة برسوم استثمارية ، سيما وان القسم الغربي من المنطقة بعيد عن المحولات وتصل الكهرباء ضعيفة جدا إلى منشآتهم.
وأخيرا كشف منذر رمضان أن إحدى الجهات عملت على تمديد بواري صرف صحي بمحاذاة الطريق الزراعي القريب من المنطقة الصناعية بطرطوس حتى حدود المنطقة من الجهة الشمالية الغربية ، وفي يوم عطلة عملت هذه الجهة على قطع الطريق الزراعي وحفره بالمنتصف لتركيب بواري باتجاه الصرف الصحي داخل المنطقة الصناعية إضافة إلى حفرة عميقة متجهة المسار داخل أرض مكان تجميع النفايات القديم تمهيدا لتجاوزه لوصل هذا المجرور إلى أحد الريكارات المتموضع داخل المنطقة الصناعية ليتم وصله عليه مباشرة .
تمت متابعة الأمر كونهم يخططون لدخول المنطقة الصناعية وهذا يخالف عددا كبيرا من القرارات الناظمة والإجراءات الإدارية ، لذا يتم التواصل مع كافة الجهات ذات الصلة لإيقاف هذه المخالفة ولن يتم السكوت عنها.
بانوراما سورية-الثورة أون لاين
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات