مدير مشفى الباسل بطرطوس: الخجل من إعلان الإصابة بالفيروس يجب أن ينتهي من المجتمع ٠٠٠ المرض ليس عيب.. والعيب أن نسكت عنه

بانوراما سورية:

كشف مدير الهيئة العامة لمستشفى الباسل بطرطوس د.إسكندر عمار  انه يراجع المشفى يوميا حوالي 50 الى 55 حالة مشتبه بها بالإصابة بالفيروس كور٠٠ونا ويتم قبول حوالي 15 ل 20 مريض يوميا ومعظم المراجعين للأسف هم في حالة أكسجة منخفضة ونتائج الطبقي المحوري لهم تشير إلى تلف قسم كبير من الرئة ويالتالي تصبح فترة العلاج مديدة وصعبة ونسبة الشفاء ضعيفة
واضاف د.عمارغي تصريح الى المكتب الإعلامي لمحافظة طرطوس  أن الخجل من الإصابة بالفيروس يجب أن تنتهي من المجتمع وهو ليس عيب إنما العيب أن نسكت عن المرض منوها بأننا لازلنا قادرين حتى اللحظة على السيطرة على الأعداد القادمة والتعامل معها في المشفى ولكننا نخشى هذا الإرتفاع في عدد الإصابات وهو في خط تصاعدي وبالتالي يجب بذل جهود كبيرة للوقاية من الإصابة والتركيز عليها وعدم ورود أعداد أكبر من قدرة الإستيعاب للمشافي والقطاع الصحي بشكل عام

وأضاف عمار أن التنسيق مستمر مع مديرية الصحة ومع المشافي الأخرى المحيطية بغية إستيعاب الأعداد ضمن الإمكانية المتاحة

وأشار عمار أن كادرنا الطبي هو جيد ومتابع ويعمل بهمة ومعنويات عالية
ولكننا نلاحظ من خلال الدراسات العالمية الجديدة ظهور سلالات جديدة للمرض في أوروبا وإلى اللحظة لايوجد دواء على مستوى العالم كله مرخص او قاتل للفيروس ومجمل العلاج الذي نعطيه للمرضى هو أدوية منشطة للجسم ورافعة للمناعة

وبين عمار أن الوفيات شملت المرضى الكبار في السن والذين يعانون من أمراض مزمنة وأورام وقصور كلوي وسكري
أما بالنسبة للشباب غالبا تكون بجلطات دموية تؤدي لخثرات في القلب أو سمية رئوية

عمار ختم حديثه على الجميع إتباع أقصى درجات الوقاية وهي العنصر الأهم والأساسي مؤكدا أنه لايوجد سير محدد للمرض وأعراضه تختلف من شخص لآخر والوقاية خير من قنطار علاج

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات