طبيب سوري في ألمانيا يشرح العلاقة بين طفرة “كورونا” الجديدة واللقاح

شرح الطبيب السوري، المقيم في ألمانيا جوليان سنكري، أخصائي الصدرية والعناية المشددة لتلفزيون الخبر، ما يدور حول السلالة الجديدة لفيروس “كورونا” وعلاقتها بفاعلية اللقاحات المطروحة حالياً.

وقال “سنكري” إن “الفيروسات يطرأ عليها طفرات على الدوام، على سبيل المثال فيروس (الانفلونزا)، الذي يتغير عدة مرات في الموسم الواحد، لذلك يتغير لقاحه كل سنة عن السابقة، بينما يعتبر فيروس كورونا أكثر ثباتاً منه، حيث تطرأ عليه تغييرات بمعدل طفرتين في الشهر الواحد”.

وتابع “سنكري” إنه “حول تغير اللقاح، من الممكن أن يتم تغييره ما بين كل عامين أو ثلاثة أعوام، وفقاً للمعلومات المتوافرة حالياً”.

ولفت الدكتور “سنكري” إلى أن “سبب الضجة الإعلامية في أوروبا حالياً بعد اكتشاف السلالة الجديدة من الفيروس، يعود لأن أوروبا تريد اتباع استراتيجية تسطيح منحنى الإصابات، لذلك هم يخافون من حالة إنهاك المجتمع الطبي وليس أن تكون السلالة الجديدة أكثر قتلاً”.

وأردف الطبيب أن “وزير الصحة الألماني صرح أن اللقاح المطروح حالياً، مناسب ويعطي مناعة ضد الحالة الجديدة لطفرة فيروس “كورونا”، واصفاً الحالة الآنية بالآمنة”.

وذكر أن “طفرة الفيروس الحالية، هي طفرة تشبه ما جرى بخصوص حيوان “الضنك”، حيث أعدمت بعض البلدان الأوروبية مثل هولندا وبلجيكا ما يقارب 14 مليون حيوان، واعترفوا لاحقاً أن الأمر متسرع وكان خاطئاً”.

وبين “سنكري” أن “السلالة الجديدة أكثر سهولة بالانتشار بنسبة 70 % أكثر من غيرها، فمثلاً سجلت بريطانيا مؤخراً 35 ألف إصابة وهو رقم كبير جداً لدولة مثلها”.

وينصح الطبيب بالالتزام بالإجرائات الوقائية من الحفاظ على التباعد، وتجنب السلام بالأيدي، وارتداء الكمامة ضمن الظروف الحياتية اليومية العملية والاقتصادية على حد سواء.

بانوراما سورية-الخبر

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات