نقص الآليات والموارد المالية صعوبات تعترض عمل مجلس مدينة صافيتا

طرطوس- فادية مجد:

أكد مدير الشؤون الفنية في مجلس مدينة صافيتا المهندس سعد شاليش أن المشاريع المنفذة ضمن قطاع مجلس مدينة صافيتا لعام ٢٠٢٠ والتي تم تنفيذها بنسبة مئة بالمئة هي إكساء طرق متفرقة في قرية رويسة المندرة والانارة التزينية للبرج الأثري في مدينة صافيتا ووصلة صرف صحي في حارة بيت سمعان وفي رويسة المندرة، وصيانة وتعبيد وصلات متفرقة في مدينة صافيتا وسوق الهال الجديد وإنشاء السوق الشعبي في صافيتا وتزفيت ساحته وإنجاز ملحقات له ( حمامات )، وإكساء طريق الزحلوطة بالحجر البازلتي الاسود، وصيانة الانارة الشارعية في شوارع صافيتا والأحياء التابعة لها.

وذكر المهندس شاليش أن هناك مشاريع إكساء طرق متفرقة في قرية المندرة حيث بلغت نسبة تنفيذها ٨٥ بالمئة بسبب انتهاء الكميات اللازمة في الاكساء نظراً لزيادة عرض الطرقات
وإكساء طرق متفرقة في المدينة والأحياء التابعة لها وقد بلغت نسبة تنفيذها ٢٠ بالمئة وذلك بسبب عدم تسليم المتعهد كمية المازوت والزفت السائل للمشروع وحلول موسم الامطار، وكذلك نفس المعوق في إكساء طريق حول العيادات الشاملة والتي بلغت نسبة تنفيذه ٢٠ بالمئة فقط، وصيانة وصلات صرف صحي في مناطق مختلفة من المدينة حيث بلغت نسبة تنفيذه ٩٠ بالمئة.
وهناك ايضاً وصلة الصرف الصحي جانب مفرق بيت الشيخ يونس حيث بلغت نسبة التنفيذ ٨٠ بالمئة ولا تزال الأعمال مستمرة لإنجازه بالسرعة القصوى، إضافة لمتابعة إنجاز البنية التحتية للمنطقة الصناعية والتي بلغت نسبة إنجازها ٤٠ بالمئة والتي تأخر إنجازها بسبب إكمال إضبارة الاستملاك للعقارات الخاصة والوقفية ضمن المنطقة وعدم توفر الاعتماد المالي اللازم، واخيراً الطريق الواصل الى المنطقة الصناعية والتي بلغت نسبة تنفيذه ٥٠ بالمئة والتي لا تزال الأعمال مستمرة فيه من قبل فرع السدود.

وأشار شاليش في كلامه إلى أهم الصعوبات والمعوقات التي تعترض عمل مجلس المدينة من عدم توفر الآليات اللازمة للخدمة
إضافة لعدم توفر العدد الكافي من عمال الصيانة ونقص الموارد المالية.

بانوراما سورية-الثورة أون لاين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات