مشاتل “الزراعة” تشجّع و”الخاصة” تستغل الظرف

طرطوس- لؤي تفاحة

تعمل مديرية زراعة طرطوس على توزيع كامل خطتها الإنتاجية من غراس الزيتون للعام الجاري، والمقدّرة بـ 79 ألف غرسة زيتون ينتجها مشتلها الزراعي بالقرب من قرية بيت كمونة للمتضررين من الحرائق التي تعرّضت لها المحافظة مؤخراً. وبحسب المهندس سميح إسماعيل مدير المشتل فإن الكمية المنتجة سيتمّ توزيعها مجاناً على المزارعين، بهدف تعويضهم عن الخسائر التي تعرضوا لها جراء الحرائق التي قضت على مساحات كبيرة جداً من أشجار الزيتون وغيرها، حيث ينتج المشتل الأصناف المقاومة ومنها السكري والعيروني.

في المقابل، استغلّ أصحاب المشاتل الظروف وحاجة المزارعين للغراس ليرفعوا الأسعار بشكل غير مسبوق، حيث تراوح سعر الغرسة الواحدة بين 1500 و5000 ليرة، بحسب فترة إنتاجها، في حين تقوم المشاتل الحكومية ببيعها للمواطنين بأقل من 500 ليرة. ويأمل المزارعون من القائمين بزيادة عدد المشاتل التابعة للزراعة وزيادة خطتها الإنتاجية بشكل يراعي تغطية الحاجة الفعلية في ضوء الأسعار.

ولم تكتفِ المشاتل الخاصة برفع الأسعار، بل قام بعض أصحابها بشراء كميات كبيرة من غراس مشاتل الزراعة بأسعار “مدعومة” وبيعها للمواطن بأسعار مرتفعة!!.

بانوراما سورية-البعث

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات