أهالي ريف صافيتا ينتظرون مستحقاتهم من مازوت التدفئة.. ورئيس اللجنة الفرعية للمحروقات يعد بتوزيعها عليهم خلال 15 يوماً

طرطوس- فادية مجد :

شكاوى عديدة وصلتنا من أهالي قرى مدينة صافيتا نذكر منها (الطليعي _ تلة الخضر _ تل الترمس – جب الأملس) يتحدثون فيها عن تأخر استلامهم لمخصصاتهم من مادة مازوت التدفئة للدفعة الاولى رغم توزيع المادة لبعض الحارات في تلك القرى منذ اكثر من شهر وبقاء قسم منهم ينتظر أخذ مخصصاتهم من مادة المازوت حتى تاريخه.
ويتساءل أصحاب الشكوى في معروضهم قائلين : الى متى ننتظر.. لينتهي فصل الشتاء؟!
أليس من المفترض ان تكون قد استكملت التعبئة لكافة القرى قبل دخول فصل الشتاء وبرده القارس وجميع الجهات المعنية تعلم المعاناة التي يعيشها المواطنون في ظل غياب البدائل الأخرى للتدفئة من كهرباء والتي لا تأتي إلا لساعات قليلة ، والتقنين الجائر الذي أصابهم، إضافة لعدم قدرتهم على شراء الحطب والاعتماد عليه في التدفئة مع الارتفاع الكبير لسعر الطن الواحد منه ، حيث وصل الى مئة وعشرين ألف ليرة.
مدير منطقة صافيتا ورئيس اللجنة الفرعية لتوزيع المحروقات في المنطقة أشار الى أنه تمت تغطية مدينة صافيتا ومنطقة مشتى الحلو بالكامل وتوزيع الكمية المستحقة لها وهي مئة ليتر لكل بطاقة .
ولفت الى أنه بالنسبة لريف صافيتا فقد تمت تغطية ٦٠ بالمئة منه وعزا أمر تأخر تغطيته بالكامل الى قلة الطلبات التي كانت ترد إليهم ، حيث كان يتم تزويدهم سابقا بطلب لكل منطقة ، ولكنه منذ يوم أمس تمت زيادة عدد الطلبات الواردة إلى المنطقة من مادة المازوت لتصبح ستة طلبات يومية وبمعدل ١٢٠ ألف ليتر من مازوت التدفئة واعدا أنه واذا استمرت الطلبات الواردة إليهم على هذا الحال فستتم تغطية ريف صافيتا بالكامل بمستحقاته من مادة المازوت وخلال مدة اقصاها خمسة عشر يوما.. مبينا انهم راعوا منذ بداية عملية التوزيع المناطق الأشد برودة حيث تم البدء بريف مشتى الحلو وناحية سبة .
وردا على استفسار اهالي قرى الطليعي وتل الترمس وجب الأملس وعدم استكمال التوزيع لحارات فيها أكد انه تم اليوم تزويد بلدية الطليعي بطلبين وجب الأملس بطلب واحد من مادة المازوت لاستكمال التوزيع للاهالي الذين لم يأخذوا مستحقاتهم من مادة مازوت التدفئة بعد.

بانوراما سورية-الثورة أون لاين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات